Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

تاريخنا واستراتيجيتنا

تاريخنا

لطالما كانت أدنوك للحفر على مدى حوالي 50 عامًا، عاملاً أساسياً في تمكين مجموعة أدنوك من تعزيز وزيادة القيمة من موارد الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل موثوق وفعال لخدمة الوطن وأبنائه.

يعكس الإرث العريق لأدنوك للحفر وسجل إنجازاتها الغني الفرق الملموس الذي أحدثناه على مر السنين، مما أهلنا إلى أن نصبح أكبر شركة حفر وطنية في الشرق الأوسط من حيث حجم أسطول الحفارات، حيث أننا نمتلك 96 حفارة تعمل في المناطق البرية والبحرية والجزر الاصطناعية.

 

لقد ساهمت شراكتنا الاستراتيجية مع شركة "بيكر هيوز" وإدراج خدمات الحفر المتكاملة (IDS) في منظومة أعمالنا في تطوير عملياتنا في مجال عمليات الحفر وتعزيز أدائنا وتحقيق قيمة تجارية إضافية وتلبية احتياجات العملاء،

كما ساهم سجلنا إلى جانب انجازاتنا التاريخية في تمهيد الطريق أمامنا لاكتساب وتعزيز نقاط القوة التنافسية التي تضعنا بلا شك بقوة في المسار الصحيح للنمو في المستقبل.

نحن نستفيد من علاقة فريدة طويلة الأمد مع أدنوك والتي توفر لنا حماية قوية ضد أي جوانب سلبية، حيث تحصل شركات أدنوك العاملة في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج على خدمات الحفر منا حصريا بناءً على الشروط التعاقدية المتفق عليها.

إننا نتمتع بمحفظة مالية جاذبة مع هوامش ربحية تنافسية ومرنة، مما يجعلنا في وضع مثالي لتحقيق نمو قوي في كل من أنشطة الحفر وأنشطة الحفر المتكاملة، مما يسهم في تحقيق تدفقات نقدية متنامية ومستدامة .

لقد أكملنا ما يقرب من 50 عامًا من الأداء التشغيلي القوي، مع حفاظنا على بصمة بيئية مثالية وبنية تحتية متطورة للحفر في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتضمن ذلك أسطولًا عالي الجودة تتم صيانته بشكل جيد. هذا إلى جانب استفادتنا من تقنيات الحفر الذكية والحلول الهندسية لبناء قدراتنا، لنتمكن من المضي قدماً للعمل بفعالية أكثر وتقليل التكلفة، بينما نواصل حفر المزيد من الآبار.

 نحن ملتزمون بالمبادرات البيئية والاجتماعية وسنساهم في تحقيق أهداف أدنوك للاستدامة التي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. لمزيد من المعلومات، يرجى النقر هنا .

لقد تمكنا من تحقيق مسيرتنا الناجحة بفضل تفاني وتضافر جهود كوادرنا العاملة التي تتمتع بخبرة هندسية واسعة وإدارة تنفيذية وطنية، مما يؤكد المساهمة الاقتصادية والاجتماعية التي قدمناها, وما زلنا نقدمها

نهجنا الاستراتيجي

تستشرف أدنوك للحفر المستقبل كمؤسسة تهدف لتعزيز الأداء والمرونة في السوق مع التركيز في الوقت ذاته على خفض التكاليف، حيث نسعى للاستفادة من الكفاءات التشغيلية والتكنولوجيا ونعمل على تحسين تكلفة التطوير لتحقيق المزيد من القيمة بينما نواصل مسيرة نمونا.

إننا نتطلع لأن نستمر في تطوير مكانتنا التنافسية كمشغل يتحلى بالمسؤولية وتتسم عملياته بالاستدامة، وفق خطة ترمي إلى المضي قدماً بخطى ثابتة من أجل تعزيز الكفاءة والتميز التشغيلي، مع الحفاظ على التركيز المستمر على مجالات السلامة والبيئة والحوكمة المؤسسية وتمكين كوادرنا والاستفادة من التقنيات المتقدمة.

وسيتيح لنا ذلك ضمان تقديم قيمة مضافة لمجموعة أدنوك وشركائنا ومستثمرينا من خلال العمل بكفاءة واتقان كبيرين لإنجاز وتسليم الآبار بما يدعم المكانة الرائدة لمجموعة أدنوك كأحد أكبر منتجي النفط الأقل تكلفة في العالم.

يتم تمكين استراتيجيتنا من خلال ستة مجالات رئيسة وهي:

  • الاستفادة من خطط أدنوك لزيادة إنتاج النفط الخام والغاز
  • التحوّل إلى شركة إقليمية رائدة في تطوير الموارد غير التقليدية والحيوية في مجال الحفر
  • تحقيق الكفاءة التشغيلية من خلال تحسين مدة حفر الآبار
  • إطلاق برنامج ضخم لتوسعة أسطول الحفر لدعم خطط النمو في عمليات الاستكشاف والتطوير والإنتاج
  • السعي لتوسعة الأعمال خارج أبوظبي في مجال الحفارات وخدمات الحفر.
  • تحقيق ميثاق أدنوك "نحو 100% صحة وسلامة وبيئة"

لقد مكنتنا نقلتنا النوعية مؤخراً إلى مزود لخدمات الحفر المتكاملة في مجال حفر وتهيئة آبار النفط والغاز من أن نصبح مؤهلين لتقديم خدماتنا على المستوى الاقليمي وأن ننتقل الى مجالات أرحب ولا تقتصر على السوق المحلي التقليدي الذي نقدم فيه خدماتنا حاليا. هذا التحول كفيل بأن يمكننا من الدخول إلى أسواق جديدة، وأن نكون رواداً من ناحية التكلفة التنافسية مقارنة بمنافسينا، إضافة إلى تقديم خدمات متطورة وأكثر تنوعا وشمولية مقارنة مع مقدمي خدمات الحفر التقليديين الآخرين في السوق.

الاستفادة من خطط أدنوك لزيادة السعة الإنتاجية من النفط النفط الخام بنسبة 25% إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030 من 4 ملايين برميل يوميًا في عام 2020، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات، وإنتاج مليار قدم مكعبة يوميًا من الغاز غير التقليدي.

نظرًا لمكانتنا المرموقة في السوق، وريادتنا في خفض التكاليف في مجال حفر الآبار ، وعلاقاتنا الراسخة مع مساهمنا الرئيسي، شركة أدنوك وشركات أدنوك العاملة في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، فإننا مؤهلون للاستفادة من الزيادة المخطط لها في أنشطة الحفر على مدى السنوات المقبلة، لتحقيق هدف أدنوك بزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام بنسبة 25% إلى 5 ملايين برميل يوميًا، بحلول عام 2030.

بالإضافة إلى ذلك، تعكف أدنوك حاليًا على الاستغلال الأمثل لموارد الغاز غير التقليدية المحتملة ضمن استراتيجيتها المتكاملة للغاز، تماشياً مع هدف الإمارات في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز. في نوفمبر 2019، أعلن المجلس الأعلى للبترول (الذي حل محله الآن المجلس الأعلى للشؤون المالية والاقتصادية) عن اكتشاف 160 تريليون قدم مكعبة قياسية من موارد الغاز غير التقليدية القابلة للاستخلاص، مما يتيح إمكانية تزويد الإمارات بالغاز للسنوات المقبلة.

التحوّل إلى شركة إقليمية رائدة في مجال تطوير الموارد غير التقليدية والحيوية

يأتي تحولنا إلى مزود لخدمات الحفر المتكاملة في إطار استراتيجية أوسع لنصبح شركة رائدًة إقليميًا في مجال الحفر غير التقليدي، وتطوير الآبار لاستخلاص الغاز الحيوي، والتوسع خارج دولة الإمارات في المستقبل، والانتقال نحو تقديم خدمات أكثر تكاملاً في مجالات الحفر وخدمات حقول النفط. ونتطلع إلى امتلاك 20 حفارة بحلول عام 2030 تنفذ أعمال حفر الموارد غير التقليدية وتساهم في تطوير الموارد الحيوية. ويعتبر إنتاج الغاز الحيوي الذي يتواجد في عمق ضحل وبجودة عالية نظراً لخصائصه، جاذبا اقتصاديًا. ويتوقع أن يفتح لنا العمل في هذا المجال فرصاً أوسع لموارد مالية إضافية، ويؤدي إلى الكشف عن المزيد من الموارد الطبيعية في دولة الإمارات .

تحقيق كفاءة التشغيل من خلال تحسين مدة حفر الآبار

نعتزم مواصلة التركيز على زيادة كفاءتنا التشغيلية من خلال تحسين مدة حفر الآبار بنسبة 5% إلى 10% سنوياً. ومن خلال تركيزنا على هذه الناحية نهدف إلى خلق علاقات طويلة الأمد مع العملاء والحفاظ على تلك العلاقات وتحقيق أقصى استفادة من أسطولنا. إن القدرات المعززة لإدارة المشاريع، ومنظومة خدمات حقول النفط التي حصلنا عليها في إطار الشراكة الاستراتيجية مع "بيكر هيوز"، بالإضافة إلى إمكانياتنا في مجال تأجير وتشغيل الحفارات، هي عوامل مهمة ساهمت بشكل ملحوظ في تحسين مدة حفر البئر.

إطلاق برنامج ضخم لتوسعة أسطول الحفارات لدعم خطط نمو الاستكشاف والتطوير والإنتاج

من المتوقع أن تكون هناك زيادة في نشاط الحفر خلال السنوات المقبلة في ضوء التزام أدنوك بزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام بنسبة 25% إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030. بالإضافة إلى ذلك، وحيث أننا نخطط لتوسيع نطاق أعمالنا خارج دولة الإمارات العربية المتحدة ومواصلة البحث عن الفرص التجارية في المنطقة، نتوقع أن تكون هناك حاجة لتوسيع أسطول الحفر لدعم خطط نمونا. بناء على ذلك، نخطط لتوسعة أسطولنا من الحفارات على مدار السنوات الخمس إلى العشر القادمة، باضافة 23 حفارة إلى أسطولنا الحالي المكون من 96 حفارة بحلول عام 2030. وسيمكننا توسيع أسطولنا من الحفارات من زيادة النطاق الحالي لخدمات تأجير الحفارات وخدمات الحفر والتهيئة والخدمات المرتبطة بها، كما ستؤدي التوسعة الى توفير خدمات حفر لموارد غير تقليدية وآبار موارد حيوية، والتي ستؤدي بدورها إلى زيادة الإيرادات والربحية.

السعي لتوسعة الأعمال خارج أبوظبي في مجال الحفارات والخدمات

لقد مكننا تحولنا مؤخرا إلى مزود منظومة خدمات الحفر المتكاملة من أن نصبح مؤهلين لتقديم خدماتنا على المستوى الاقليمي وأن ننتقل الى مجالات أرحب ولا تقتصر على السوق المحلي التقليدي الذي نقدم فيه خدماتنا حالياً. هذا التحول كفيل بأن يمكننا من الدخول إلى أسواق جديدة، وأن نكون رواداً من ناحية التكلفة التنافسية مقارنة بمنافسينا، إضافة إلى تقديم خدمات متطورة وأكثر تنوعا وشمولية مقارنة مع مقدمي خدمات الحفر التقليديين الآخرين في السوق.

تشير تنبؤات السوق الحالية إلى حدوث نمو في عمليات الحفر البرية والبحرية وخدمات حقول النفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 4٪ بين عامي 2020- 2025، مما يوفر لنا فرصًا في الأسواق الإقليمية، والتي نعتقد أنها ستمكننا من النمو بشكل أكبر وتوسيع نطاق عملياتنا خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.

تحقيق ميثاق أدنوك "نحو 100% صحة وسلامة وبيئة"

تم إطلاق برنامج أدنوك "تحول وترسيخ ثقافة الصحة والسلامة والبيئة" لتحويل سياسات الصحة والسلامة والبيئة إلى قيمة ثقافية تأسيسية بحيث يكون كل فرد في المؤسسة جزءًا منها.

يواجه أداؤنا في مجالات الصحة والسلامة والبيئة تحديات مستمرة، لا سيما مع توسع عملياتنا وزيادة مستوى تطورها وتعقيدها. ومن أجل البقاء في الطليعة والحفاظ على التركيز على هدفنا المتمثل في تحقيق مبدأ 100% صحة وسلامة وبيئة، فإننا نحرص على ترسيخ ثقافة السلامة المتمثلة في التمكين والمسؤولية والمساءلة. نحن ندرك قيمة وأهمية صحة وسلامة موظفينا وأصحاب المصلحة الآخرين، وكذلك حماية بيئتنا. وفي إطار تركيزنا على التطوير المستمر، أنشأنا نظامًا لإدارة سلامة أصولنا. ويتماشى ذلك تمامًا مع قواعد ممارسات أدنوك، التي تقر بدور سلامة الأصول في منع وتخفيف والتحكم في عواقب أي حادث قد يؤدي إلى حوادث سلامة كبيرة تؤثر على أعداد كبيرة من القوى العاملة أو البيئة أو المجتمعات بشكل عام.