استطلاع للآراء حول "موظفي المستقبل"

في 12 مارس 2019، أطلقت أدنوك استطلاعاً عالمياً للآراء حول "موظفي المستقبل" بهدف استقصاء وتحديد وإدراك الاتجاهات الرئيسة لموظفي المستقبل وكذلك لأنماط التوظيف في قطاع النفط والغاز، لا سيما وأن القطاع يسعى إلى استقطاب أصحاب الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للتمكن من الريادة في العصر الصناعي الرابع. 

ويقدم استطلاع "موظفي المستقبل" مفهوم أدنوك "النفط والغاز 4.0" الهادف إلى تلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة والمنتجات عالية القيمة من خلال ترسيخ ثقافة تركز على مواكبة التطورات من خلال تعزيز المرونة والارتقاء بالأداء وإعداد المواهب والكفاءات المؤهلة وتوظيف أحدث التقنيات لتحسين الموارد وتحقيق أقصى قيمة منها.

لتنزيل التقرير الكامل، يرجى الضغط على الصورة أدناه:  

 

وبيّنت نتائج الاستطلاع أن قطاع النفط والغاز يواجه منافسة قوية في جذب أصحاب الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حيث قال 44% من الشباب أصحاب الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من أبناء وبنات جيل الألفية والجيل "زد" إنهم مهتمون ببناء مسارهم المهني في مجال النفط والغاز مقارنة بـ 77% في قطاع التكنولوجيا، و58% في علوم الحياة والمستحضرات الصيدلانية، و57% في الرعاية الصحية. 

نتائج رئيسية

صُنفت الرواتب، والتوازن بين العمل والحياة، والاستقرار الوظيفي، والرضا الوظيفي، وبيئة العمل الجيدة، بالعوامل الخمسة الأولى وراء الخيارات الوظيفية المحتملة لأصحاب الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من أبناء وبنات جيل الألفية والجيل "زد".
ربط الشباب من أصحاب الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات كذلك قطاع النفط والغاز بالرواتب العالية، واعتبروه قطاعاً قيماً. وصنفوا رواتبه المجزية، والدور المحوري الذي يلعبه في تطور ونمو اقتصاد الدولة، وأنه من القطاعات التي لا يمكن الاستغناء عنها، كأهم ثلاث صفات إيجابية يتميز بها القطاع. 
أظهرت النتائج أن أبناء وبنات جيل الألفية والجيل "زد" المتميزين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات هم الأكثر اهتماماً بالقطاعات التي يعتقدون أنها ستكون الأكثر تأثراً بالتقنيات الجديدة. وعالمياً، قال 42% منهم إن التقنيات الجديدة سيكون لها تأثير كبير على قطاع النفط والغاز، في حين قال 56% الشيء ذاته بالنسبة للرعاية الصحية، و53% لعلوم الحياة والمستحضرات الصيدلانية، و73% لقطاع التكنولوجيا.

للاطلاع على المزيد من النتائج الرئيسية أدناه:

منهجية الاستطلاع

شمل استطلاع أدنوك للآراء حول "موظفي المستقبل" 3075 مقابلة كمية مع الكفاءات الشابة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في 10 دول تمثل مزيجاً من الاقتصادات العالمية المهمة ومنتجي ومستهلكي النفط والغاز. وشملت هذه الدول: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وروسيا، والصين، والهند، واليابان، والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات.

وركز الاستطلاع على الطلاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمهنيين الشباب ضمن ثلاث مراحل رئيسية:

طلاب المرحلة الثانوية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات الذين يدرسون مادة واحدة على الأقل ضمن هذه المجالات كجزء من المنهج الدراسي للمدارس الثانوية
طلاب المرحلة الجامعية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات الذين يدرسون مادة واحدة ضمن هذه المجالات كمادتهم الرئيسية في دراستهم الجامعية
المهنيون الشباب: الذين درسوا مادة من مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات كمادتهم الرئيسية في الدراسة الجامعية وكانوا يعملون في وظائف بدوام كامل لمدة تقل عن خمس سنوات

للاطلاع على الخبر الصحفي عن استطلاع أدنوك للآراء حول "موظفي المستقبل"، يرجى الضغط هنا.