طاقة للازدهار

تساهم أعمال أدنوك في تمكين التطور والنمو الاقتصادي في الدولة وتمكين المجتمع لتحقيق أقصى إمكاناته

منذ اكتشاف البترول في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 1958، عملنا بلا كلل لتحقيق رؤية المغفور له بإذن الله، الوالد المؤسس، الشيخ زايد بين سلطان آل نهيان. 

ينص القانون الأول للديناميكا الحرارية، المعروف أيضًا باسم قانون الحفاظ على الطاقة، على أنه لا يمكن إنشاء أو تدمير الطاقة؛ لكن يمكن نقلها أو تغييرها من شكل إلى آخر. 

هذا، من نواح كثيرة، تشبيه مناسب للطريقة التي نساهم بها في اقتصاد دولة الإمارات حيث يتم تسخير الطاقة التي ننتجها في أدنوك من قبل الصناعات والقطاعات الأخرى لتمكين نمو وتنويع اقتصادنا.

عملنا معا، بدعم من القطاعين العام والخاص، واستطعنا أن ننوع صناعة الطاقة، وأن ننشأ قطاعاً صناعياً مزدهراً، وأن نبني اقتصادأ مستداماً قائماً على المعرفة والابتكار. لقد بنينا نظامًا شاملاً متميزًا للتعليم، وطورنا صناعة طيران عالمية المستوى، وأنشأنا شبكة رعاية صحية متطورة، ومجتمعاً إبداعياً مزدهراً.

واليوم ، أصبحت دولة الإمارات تجذب أفضل وألمع العقول من كافة أنحاء العالم، وأصبحت أيقونة للتسامح والتفاهم والتعايش الإيجابي.

نعمل معاً، لنوفر طاقة للحياة.

الرئيسية