Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

جدول أعمال الاستدامة 2030

نظرة سريعة عن أهدافنا الطموحة

جدول أعمال الاستدامة 2030

إننا نسعى - من خلال استراتيجيتنا للاستدامة لعام 2030 – إلى التوسع في البناء على إرثنا كشركة مسؤولة منتجة للنفط والغاز لنتمكن من الاستمرار في تعزير القيمة لدولة الإمارات وشعبها.

نعزز التزامنا طويل الأمد بالريادة البيئية على امتداد المحاور الستة للاستدامة.

الركيزة الأولى- المناخ، والانبعاثات، والطاقة

خفض كثافة انبعاث غازات الدفيئة بنسبة 25% بحلول عام 2030، وسنوسع قدرتنا على استرداد الكربون واستخدامه وتخزينه بنسبة 500%.

نعمل من خلال توسيع برنامج التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه إلى تقليل كثافة إطلاق غازات الدفيئة، حيث نعمل على زيادة طاقة البرنامج من 800,000 طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً إلى 5 مليون طن سنوياً بحلول عام 2030. وسوف تساهم هذه الاستراتيجية في تعزيز موقعنا كواحدة من شركات إنتاج النفط والغاز الأقل عالمياً في كثافة إنبعاث الكربون.

الركيزة الثانية - البيئة المحلية

الحد من استهلاك المياه العذبة إلى أقل من 0.5% من إجمالي استخدامنا للمياه.

نحن نستخدم أكثر من 99% من مياه البحر المالحة في أغراض التبريد، ثم نقوم بتصريفها مرة أخرى للبحر بعد خضوعها للمعالجة لضمان الالتزام بمعايير التصريف الصارمة لدينا.

زرع 10 مليون شتلة قرم في منطقة الظفرة.

تمتلك أشجار القرم قدرة هائلة على امتصاص ثاني أكسيد الكربون المحيطة والغازات الدفيئة الأخرى وتحبسها في التربة المغمورة بالماء. كما تدعم التنوع البيولوجي وتوفر موئلاً للحياة البحرية، وتُعتبر دفاعاً طبيعياً قيّماً ضد ارتفاع مستويات البحر وتآكل السواحل.

الركيزة الثالثة- المساهمة الاجتماعية والاقتصادية

تعزيز القيمة المحلية بنسبة النصف على امتداد كامل سلسلة القيمة بحلول عام 2030.

في يناير 2018، أطلقنا برنامج "أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة" لتشجيع الشراكات مع القطاع الخاص، وتحسين نقل المعرفة والخبرات، وإيجاد وظائف تتطلب مهارات للمواطنين الإماراتيين. ويعزز نجاح هذا البرنامج دورنا كمحفز رئيسي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية مع التركيز على سلامة موظفينا وتكامل أصولنا.

الركيزة الرابعة- تنوع وتطوير القوى العاملة

تمثيل المرأة في مجالس إدارات الشركات العاملة بحلول 2022

لقد حققنا تقدماً كبيراً في الإيفاء بالتعهدات الثلاثة للتوازن بين الجنسين في عام 2020 وهي: (1) تعيين سيدة واحدة على الأقل في منصب الرئيس التنفيذي في شركات المجموعة، و(2) ضمان شغل النساء لنسبة 15% من مناصب الإدارة التنفيذية، و(3) زيادة توظيف الإماراتيات بنسبة 30%.

ومنذ شهر أبريل 2018، تشغل أول سيدتين تُعينان في منصب الرئيس التنفيذي، منصبيهما، وهما فاطمة النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للغاز المسال ورئيسة لجنة أدنوك للتوازن بين الجنسين، وطيبة الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة الياسات البترولية.

وفي نهاية 2019، حققنا هدف ضمان شغل النساء لمناصب الإدارة التنفيذية بنسبة 15% قبل عام من الموعد المحدد. ويستمر إحراز تقدم كبير في جهود التوظيف في الشركة، مع شغل الإماراتيات لوظائف حيوية، ليس في مكاتب الشركة فقط، ولكن أيضاً في العمليات الفنية في المواقع مثل حقل الرميثة النفطي، وجزيرة زركوه، وجزيرة داس.

الركيزة الخامسة- الصحة والسلامة والأمن

المعيار العالمي للسلامة وسلامة الأصول.

إننا في أدنوك ندير ونضمن سلامة مرافقنا، وأنظمة التشغيل لدينا، وعملياتنا التشغيلية من خلال الالتزام بتشريعات دولة الإمارات العربية المتحدة وتطبيق معايير سلامة العمليات والصحة والسلامة والبيئة على مستوى القطاع. وسنواصل اتباع أعلى المعايير الصناعية في سلامة العمليات وسلامة الأصول، مع مراعاة متطلبات معهد البترول الامريكي، والاتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز، والمنظمة الدولية للمعايير القياسية (آيزو).

الركيزة السادسة- استدامة الأعمال

إدخال إدارة المخاطر في صلب العمليات وتخطيط الأعمال. وتعزيز التعاون في حماية البيئة، والحفاظ عليها، والتنمية المستدامة.

نلتزم بتنفيذ الأعمال بطريقة تتسم بالعدالة، والشفافية، والوعي بالمخاطر على امتداد سلسلة القيمة. وأينما يحل موظفونا، فإننا سنضمن أن ينتهج سلوكهم قيم أدنوك في العمل بروح التعاون، والكفاءة، والريادة واستشراف المستقبل، والالتزام بالمسؤولية، واحترام الجميع، وميثاق 100% صحة وسلامة وبيئة.

كما تلقى استراتيجيتنا لأهداف الاستدامة لعام 2030 الدعم من اتفاقية إطار عمل وقعناها في فبراير 2020 مع هيئة البيئة- أبوظبي ووزارة التغير المناخي والبيئة، وهي اتفاقية تستكشف الفرص لزيادة التعاون في حماية البيئة والحفاظ عليها.

يستند هذا التعاون إلى شراكة طويلة الأمد مع هيئة البيئة- أبوظبي مكنتنا من إجراء مسوحات صارمة لتقييم الأثر البيئي وتنفيذ أنشطة الرصد البيئي لنتمكن من الحفاظ على الأصول الطبيعية الإماراتية للأجيال القادمة. وترسخ هذه الاتفاقية التزامنا لدعم جهود المحافظة على البيئة في أبوظبي، وتساهم في تحقيق الأهداف البيئية وأهداف الاستدامة لدولة الإمارات، مما يؤكد على قوة أدائنا الاجتماعي والبيئي وفي مجال الحوكمة، بحيث نتمكن من توفير المزيد من الطاقة والتخفيف من الآثار البيئية لأعمالنا.

وعلاوة على ذلك، تتماشى أهدافنا مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتدعم:

  • الهدف الخامس للتنمية الاستدامة - المساواة بين الجنسين
  • الهدف الثامن للتنمية الاستدامة - العمل اللائق والنمو الاقتصادي
  • الهدف الثاني عشر للتنمية الاستدامة - الاستهلاك والإنتاج المسؤول
  • الهدف الثالث عشر للتنمية الاستدامة - الإجراءات المتعلقة بالمناخ
  • الهدف الرابع عشر للتنمية الاستدامة - الحياة تحت الماء
  • الهدف الخامس عشر للتنمية الاستدامة - الحياة على الأرض