Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

طاقة لحماية البيئة

منشأة الريادة لالتقاط واستخدامه وتخزين الكربون

طاقة لحماية البيئة

"الريادة" هي أول منشأة كربون تجارية بالكامل في العالم لصناعة الحديد والصلب وأول مرفق تجاري لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه في الشرق الأوسط. دُشنت منشأة "الريادة" عام 20116 كمشروع مشترك بين أدنوك (51%) ومصدر (49%). وكنا قد بدأنا هذا المشروع عام 2009 واستحوذنا في النهاية على الملكية الكاملة له عام 2018.

يشكل مشروع "الريادة" عاملاً حيوياً لتحقيق أهداف أدنوك للاستدامة 2030، ويساعد في مكافحة تغير المناخ من خلال القضاء على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تعادل انبعاثات 170,000 سيارة. ويلتقط المشروع كل عام ما يصل إلى 800,000 طن من ثاني أكسيد الكربون من شركة حديد الإمارات، مما يؤكد التزامنا بأن نكون شركة رائدة في مجال الاستدامة البيئية. وعند التقاط ثاني أكسيد الكربون من شركة حديد الإمارات، يجري ضغطه، وتجفيفه، ونقله من خلال خط أنابيب مدفون بطول 43 كم قبل حقنه في حقلي الرميثة وباب البريين لتعزيز استرداد النفط.

ما هو التقاط وتخزين واستخدام الكربون؟

التقاط وتخزين واستخدام الكربون هي تكنولوجيا متقدمة لمنع ثاني أكسيد الكربون من دخول الغلاف الجوي بعد انطلاقه كمنتج ثانوي للعمليات الصناعية. ولا تقتصر فائدة هذه التكنولوجيا على تمكيننا من استخدام غاز الاحتراق النظيف لأغراض تعزيز استخراج النفط، بل يمكن الاستفادة منها في استخدامات صناعية أخرى كتوليد الطاقة وتحلية المياه. وأخيراً، فهي تُمكّننا من تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الصناعية وأثرنا البيئي حتى مع ارتفاع الطلب على الطاقة والنفط والغاز عالمياً.

يتكون التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه من أربعة مراحل رئيسية:

  • التقاط ثاني أكسيد الكربون في الموقع
  • ضغطه وتجفيفه
  • نقله عبر خط أنابيب قبل حقنه في حقول النفط لأغراض تعزيز استخلاص النفط
  • ويُخزن بعد ذلك في موقع آمن على بعد عدة كيلو مترات تحت سطح الأرض

توسيع قدراتنا على التقاط الكربون

وفقاً لاستراتيجيتنا للاستدامة 2030 لتخفيف مخاطر التغير المناخي، تعهدنا بتقليل كثافة غازات الدفيئة بنسبة 25%. واستناداً إلى نجاح منشأة "الريادة"، فإننا نوسع قدرتنا على التقاط وتخزين واستخدام الكربون إلى 5 مليون طن في السنة بحلول 2030 من خلال تسريع استثماراتنا في هذه التكنولوجيا.

وتُعتبر انبعاثاتنا من الكربون أساساً من بين الأقل في قطاع النفط والغاز، وسيؤدي الالتقاط الإضافي لثاني أكسيد الكربون إلى تقليل انبعاثاتنا من الكربون بشكل أكبر.

سيتم تطبيق برنامج التقاط ثاني أكسيد الكربون في محطات الغاز التالية:

  • مصنع شاه للغاز، الذي يتمتع بقدرة التقاط تبلغ 2.3 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون في السنة
  • مصنع حبشان- باب للغاز، الذي يتمتع بقدرة التقاط تبلغ 1.9 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون في السنة

وتعادل هذه الكمية مساحة من الغابات تبلغ ضعف مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة.