أدنوك تُعلن عن صفقة للاستثمار في البنية التحتية بقيمة 76 مليار درهم

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 أبوظبي، 24 فبراير 2020: شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي اليوم توقيع مذكرة تفاهم دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" لتوثيق التعاون بينهما وتعزيز القيمة المحلية المضافة في إمارة أبوظبي، وذلك في أعقاب النجاح الذي حققه برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على تبني إجراءات ومعايير برنامج "أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة" (ICV) لفحص وتقييم طلبات الموردين من القطاع الخاص في إمارة أبوظبي بما يساهم في توسيع نطاق برنامج القيمة المحلية المضافة وأثره الإيجابي في المساهمة في نمو الاقتصاد المحلي. وسيكون بإمكان المؤسسات استصدار شهادة موحدة لاعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة، تستخدم من قبل الجهات الحكومية بأبوظبي في عمليات التقييم التجاري لترسية عقود مشتريات الخدمات والسلع في الإمارة.

ويأتي التعاون في سياق مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21"، وسيعزز إجراءات "اقتصادية أبوظبي" لتنمية المحتوى المحلي، ويحسن مستوى الشفافية، ويزيد من مساهمة القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تمثل هذه الاتفاقية نموذجاً للتعاون البنّاء بين الجهات الحكومية وشبه الحكومية في إمارة أبوظبي لدعم نمو وتطور الاقتصاد المحلي، وذلك تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة وأهداف مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ’غداً 21‘ الرامية إلى تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة للإمارة وتوفير المزيد من فرص عمل للمواطنين".

وأضاف: "هذه الاتفاقية تبني على نجاحنا على مدى العامين الماضيين في تطبيق برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، والذي يؤكد التزامنا بتعزيز القيمة لدولة الإمارات فيما نعمل على تنفيذ استراتيجيتنا المتكاملة للنمو الذكي 2030".

وتابع: "يعكس تعاوننا مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي لإصدار شهادة موحدة لاعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة التزام أدنوك الراسخ بدعم الشركات المحلية وتحفيز مسيرة التنويع الاقتصادي وزيادة إجمالي الناتج المحلي في إمارة أبوظبي. ونحن على ثقة بأن توحيد إجراءات ومعايير إصدار شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة سيسهم في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الإمارة ويعزز تبادل المعرفة والخبرات ويخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين في القطاع الخاص."

من جانبه، قال معالي محمد علي الشرفاء الحمادي: "يشجع برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي الشركات على زيادة مساهمتها في الاقتصاد المحلي لإمارة أبوظبي عبر تعزيز مشاركتها في المناقصات الحكومية. وكانت أدنوك سباقة في إصدار شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة على مستوى الدولة، واستطاعت في أول عامين من إطلاقها إعادة توجيه مليارات الدراهم إلى الاقتصاد المحلي."

وأضاف الحمادي: "عمدنا إلى توحيد إجراءات برنامجي شهادة تعزيز القيمة المحلية المضافة من أدنوك وأبوظبي للمحتوى المحلي من دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال في الإمارة وتشجيع الاستثمارات التي تعود بقيمة إضافية عليها. وتعكس هذه الخطوة توحيد الجهود بين كافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية في إمارة أبوظبي لتحفيز نمو قطاعها الخاص، وتوجيه الإنفاق الحكومي نحو تطوير المحتوى المحلي. كما أننا فخورون بأن هذا التعاون يصب في دعم تحقيق أهداف ’غداً 21‘ لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام."

وتقيس شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة ICV مساهمة الموردين من القطاع الخاص في نمو وتطور الاقتصاد المحلي من خلال مجموعة من العوامل التي تشمل السلع المصنعة محلياً، ومستوى إنفاق الشركات على سلاسل الإمداد والخدمات المحلية، والاستثمارات المحلية للشركة وسجلها في مجال التوطين، بالإضافة إلى مساهمة موظفيها المقيمين في الدولة للاقتصاد المحلي. 

وكانت أدنوك قد أطلقت برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة في العام 2018 بهدف دفع عجلة النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات وإتاحة فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاص. وحصل أكثر من 3000 مورّد على شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة من البرنامج الذي ساهم في إعادة توجيه أكثر من 44 مليار درهم للإنفاق في الاقتصاد المحلي وتوفير أكثر من 1500 فرصة عمل للمواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاص منذ اطلاقه عام 2018. 

وفي العام 2019، أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي "برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي" في إطار برنامج "غداً 21" وذلك بهدف تشجيع مؤسسات القطاع الخاص على المشاركة في المناقصات الحكومية وتعزيز مساهمتها الاقتصادية في الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي. ومن شأن توحيد إجراءات تقييم هذه المساهمات وإصدار شهادة مشتركة لاعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة تسهيل مزاولة الأعمال التجارية في الإمارة وبالتالي زيادة الاستثمارات في المحتوى المحلي.

ويمكن للشركات الراغبة بالمشاركة في المناقصات الحكومية والاستفادة من برنامج القيمة المحلية المضافة، التقدم لجهات التصديق المرخصة من دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي والمعتمدة من أدنوك لإصدار شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة. 
 أبوظبي 11 مارس 2020: أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، أن أدنوك ماضية في خططها المعتمدة للنمو والتوسع وترسيخ مكانتها المتميزة كمزود موثوق للطاقة وأن الشركة اليوم في وضع ممتاز يتيح لها مواكبة متغيرات السوق ومستجداته. 
 
وقال معاليه: "بفضل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، ودعم المجلس الأعلى للبترول، وتضافر جهود فريق العمل في كافة شركات المجموعة، تمتلك أدنوك اليوم مرونة كبيرة تتيح لها إمكانية التكيف مع متغيرات ومستجدات السوق، وذلك نتيجةً للتطور والنقلة النوعية التي شهدتها الشركة في السنوات الأخيرة الماضية التي ركزنا خلالها على تمكين كوادرنا البشرية، والارتقاء بالأداء، ورفع الكفاءة وزيادة الربحية والاستثمار في تطوير مواردنا من النفط والغاز والنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات. وساهمت هذه العوامل مجتمعة في تعزيز سرعة ومرونة وقدرة أدنوك على الاستجابة لمتغيرات الأسواق"، مؤكداً معاليه بأن أدنوك مستمرة بالتزامها بهذه الركائز الأساسية فيما تواصل العمل على تحقيق تقدم ملموس في مشاريعها المتنوعة في كافة مراحل وجوانب القطاع.
 
وأضاف: "تماشياً مع استراتيجيتنا للنمو والتوسع وزيادة الإنتاج، تمتلك أدنوك إمكانية إمداد الأسواق بأكثر من أربعة ملايين برميل يومياً في أبريل المقبل، كما نعمل على تسريع التقدم نحو هدفنا بالوصول إلى سعة إنتاجية تبلغ خمسة ملايين برميل يومياً". 

 وأوضح معاليه أنه ضمن التزام أدنوك بالمرونة والاستجابة لعوامل السوق، ولضمان إعطاء العملاء صورة مستقبلية واضحة، سيتم الإعلان قريباً عن أسعار البيع المستقبلية لشهري مارس وأبريل 2020 مما يتيح للعملاء التخطيط بشكل أفضل.  

وأوضح معاليه أن أدنوك مستمرة في التزامها بتعزيز القيمة في كافة مراحل وجوانب الأعمال، بما في ذلك الاستكشاف والتطوير والإنتاج والمعالجة والتكرير والمشتقات والبتروكيماويات، وأن الشركة ماضية في تنفيذ مشاريع التطوير والتحديث والنمو والتوسع، والعمل على تعزيز القيمة المحلية المضافة لهذه المشاريع بما يسهم في دعم نمو الاقتصاد والموردين المحليين، بمن فيهم الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأكد استمرار أدنوك بالعمل على تحقيق الأهداف المالية والتشغيلية للشركة، وترسيخ مكانتها مزوداً موثوقاً للنفط والغاز وتعزيز علاقاتها مع العملاء والزبائن والشركاء في مختلف أنحاء العالم.
 
وقال معاليه: "دولة الإمارات، وفي ظل القيادة الرشيدة، مستمرة بالسير على نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالمحافظة على مبادئ مد وتعزيز جسور التواصل والتعاون الدولي، وأنها تؤمن بمبادئ الشراكة الاستراتيجية والإيجابية والحوار وتوافق الآراء لتحقيق مصالح جميع الأطراف وفي مختلف المجالات".
 
 

أبوظبي، 23 يونيو،2020: أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم عن إبرام اتفاقية مع ائتلاف يضم عدداَ من كبار المستثمرين العالميين في مشاريع البنية التحتية وصناديق الثروة السيادية والمعاشات هم: "جلوبال إنفراستركشر بارتنرز"، و"بروكفيلد لإدارة الأصول"، و"صندوق الثروة السيادية السنغافوري"، و"مجلس صندوق معاشات التقاعد لمعلمي مقاطعة أونتاريو"، و"إن إتش للاستثمار والأوراق المالية" و"سنام". وبحسب الاتفاقية، سيستثمر الائتلاف مبلغ 76 مليار درهم (20.7 مليار دولار أمريكي) في مجموعة محددة من أصول أنابيب الغاز التي تمتلكها أدنوك. 

وبموجب الاتفاقية، التي تمثل واحدة من أكبر صفقات الاستثمار في أصول البنية التحتية للطاقة في العالم، سيحصل شركاء الائتلاف مجتمعين على نسبة 49% في شركة "أدنوك لأنابيب الغاز ذ.م.م" التي تم إنشاؤها حديثاً والتي تمتلك فيها أدنوك حصة الأغلبية بواقع 51%. وتمتلك هذه الشركة الجديدة حقوق استخدام 38 من خطوط الأنابيب بطول إجمالي يبلغ 982.3 كيلومتراً. وتتيح هيكلية الاتفاقية المبتكرة لأدنوك الاستفادة من رؤوس أموال عالمية مع الاحتفاظ في الوقت نفسه بحق التحكم وملكية الأصول التي يشملها الاستثمار. 

وبموجب الاتفاقية، ستقوم "أدنوك لأنابيب الغاز" باستئجار الحصة التي تمتلكها أدنوك في مجموعة من أصول أنابيب نقل الغاز لمدة 20 عاماً مقابل الحصول على حق استخدام تلك الأصول بتعرفة تستند إلى الكميات. وتحقق هذه الاتفاقية عائدات فورية لأدنوك تبلغ 37.1 مليار درهم (10.1 مليار دولار أمريكي)، ويخضع استكمالها لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات الهيئات التنظيمية المعنية.

وتربط شبكة أنابيب الغاز بين أصول أدنوك البرية والبحرية وشبكات النقل المحلية لعملاء الشركة في الدولة. وتحتفظ أدنوك بحق التحكم وإدارة عمليات تلك الأصول، كما تتولى مسؤولية النفقات التشغيلية والرأسمالية المرتبطة بخط الأنابيب.

وتسهم هذه الاتفاقية في دعم أهداف أبوظبي الطموحة في قطاع الغاز، وتتيح للمستثمرين فرصة فريدة للاستثمار في أصول ممتازة للبنية التحتية للطاقة منخفضة المخاطر والتي تحقق للمستثمرين تدفقات نقدية مستقرة وطويلة الأجل من واحدة من أهم شركات الطاقة في العالم على صعيد التصنيف الائتماني. 



وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: "تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، تحرص أدنوك على بناء شراكات ذكية تُحقق أقصى قيمة ممكنة من أصول الشركة في مختلف المجالات، بما فيها النقل والتوزيع، وذلك من خلال استقطاب استثمارات استراتيجية تحقق قيمة إضافية. ويسرنا اليوم التوقيع مع عدد من الصناديق والمؤسسات الاستثمارية العالمية الرائدة على اتفاقية جديدة تمثل أكبر استثمار في مجال البنية التحتية في قطاع الطاقة على مستوى المنطقة".

وأضاف: "تمثل هذه الصفقة إضافة نوعية لسجل دولة الإمارات الناجح والمتميز في استقطاب الاستثمارات الأجنبية الاستراتيجية، كما تعكس ثقة المستثمرين العالميين في أدنوك ومشاريعها. ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية التي تسهم في تعزيز القيمة من محفظة البنى التحتية الخاصة بنا في أعقاب إنجاز أدنوك في العام الماضي لشراكة مع عدد من صناديق الثروة السيادية والمؤسسات الاستثمارية الرائدة في العالم للاستثمار في أصول البنية التحتية الخاصة بأنابيب نقل وتوزيع النفط. وتؤكد هذه الشراكة الاستراتيجية اهتمام المستثمرين الكبير بأصول أدنوك ذات العوائد الكبيرة والمخاطر المنخفضة، كما أنها تمثل نموذجاً للاستثمارات الضخمة في مجال الطاقة والبنية التحتية على مستوى دولة الإمارات والمنطقة". 

وتابع: "تعزز هذه الشراكة النوعية الدور الحيوي لأدنوك شريكاً مثالياً جاذباً للمستثمرين، كما ترسخ مكانة دولة الإمارات وسجلها الطويل في استقطاب للاستثمارات الخارجية المباشرة في المنطقة، حتى في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم". 

من جانبه قال أديبايو أوجونليسي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لــ "جلوبال إنفراستركشر بارتنرز": "نحن سعداء بابرام هذه الاتفاقية التي تتيح لنا بناء شراكة استراتيجية مع أدنوك، إحدى شركات الطاقة الرائدة في العالم. تعد شبكة أنابيب الغاز التي تمتلكها أدنوك جزءاً رئيسياً من البنية التحتية الأساسية في دولة الإمارات، وتتيح لنا هذه الاتفاقية فرصة فريدة للاستثمار في أحد الأصول المهمة وذات الجودة العالية، كما تمكننا في نفس الوقت من دعم جهود أدنوك لتنفيذ استراتيجيتها المتكاملة للنمو الذكي. وتؤكد هذه الشراكة التزامنا باستراتيجية ’جلوبال إنفراستركشر بارتنرز‘ التي تُركز على الاستثمار في أصول البنية التحتية عالية الجودة وتطوير شراكات استراتيجية طويلة الأمد مع الشركات الرائدة في قطاع النفط والغاز في العالم".



وقال بروس فلات، الرئيس التنفيذي لشركة "بروكفيلد لإدارة الأصول": "نحن سعداء بإبرام هذه الاتفاقية للاستثمار في مجموعة استراتيجية من أنابيب نقل الغاز تمثل حلقة وصل مهمة بين إمدادات الغاز الطبيعي منخفضة التكلفة والطلب القوي عليها داخل دولة الإمارات". وأضاف: "تتماشى هذه الاتفاقية مع استراتيجيتنا للاستثمار في أصول رئيسية عالية الجودة تُحقق تدفقات نقدية ثابتة يمكن التنبؤ بها. لقد رسخت أدنوك مكانتها كواحدة من أبرز منتجي الغاز الطبيعي في العالم من خلال سجل تشغيل مثالي، ونحن نتطلع إلى الشراكة معها لدعم هذه الأصول وهذا القطاع الحيوي".

وقال زياد هندو، الرئيس التنفيذي للاستثمار في صندوق معاشات التقاعد لمعلمي مقاطعة أونتاريو الكندية: "تمثل هذه الصفقة أكثر الاستثمارات جاذبية لنا لأنها تتيح الفرصة للاستثمار منخفض المخاطر في أصول عالية الجودة تحقق تدفقات نقدية مستقرة وطويلة الأجل، مما سيساعدنا في الإيفاء بالتزاماتنا تجاه متقاعدينا".  وأضاف: "هذه الشراكة مع أدنوك ومجموعة من أهم المستثمرين العالميين تتيح لنا التواجد في منطقة جغرافية جديدة وتأسيس منصة لاستثماراتنا المستقبلية المحتملة في كافة أنحاء العالم".

وقال يونغ تشاي جيونج، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "إن إتش للاستثمار والأوراق المالية": "استثمارنا في البنية التحتية للغاز في أدنوك ودعم مبادرات الطاقة في أبوظبي يتماشى مع استراتيجيتنا لتنويع الاستثمار ويثبت الحضور المتزايد لكوريا في مجال الاستثمار في مشاريع البنية التحتية العالمية. وأنا على ثقة أن هذه الشراكة المهمة ستصبح نقطة انطلاق لتوسيع الاستثمارات الكورية في المنطقة".  

وقال ماركو ألفيرا، الرئيس التنفيذي لشركة "سنام": "تسهم هذه الاتفاقية في تعزيز حضورنا العالمي لأنها تتيح لنا التواجد في منطقة رئيسية ومهمة في قطاع النفط والغاز، خصوصاً في الوقت الذي نسعى فيه لتعزيز المزيد من فرص التعاون في مجال الطاقة الانتقالية. وسنعمل مع أدنوك وشركائنا في الائتلاف للمساهمة في دعم قطاع الطاقة في دولة الإمارات من خلال مهاراتنا الصناعية وخبراتنا وحلولنا المبتكرة في إدارة البنية التحتية للغاز الطبيعي. لقد تم إبرام هذه الاتفاقية عن بعد في أعقاب التحديات التي شهدها العالم في الشهور الأخيرة، مما يدل على المرونة التي تتحلى بها شركة ’سنام إس بي إيه‘ واستعدادها لمواصلة مسيرة نموها وتطورها".

وتعد هذه الاتفاقية أكبر صفقة لمجموعة أدنوك منذ الإعلان في عام 2017 عن توسيع نطاق برنامجها للشراكات الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة الهادف إلى تحقيق قيمة إضافية. ومنذ ذلك الحين، دخلت أدنوك أسواق المال العالمية لأول مرة عبر إصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي مدعومة بأصول "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام" (أدكوب)، وتنفيذ الاكتتاب العام على جزء من أسهم "أدنوك للتوزيع" في أول عملية إدراج لشركة تابعة لأدنوك، كما أبرمت أدنوك العديد من الشراكات الاستراتيجية التجارية من خلال شركاتها في مجالات الحفر والتكرير والأسمدة وتداول السلع والمنتجات والمشتقات وغيرها. 

وتسهم هذه الاتفاقية الجديدة في تعزيز مكانة أدنوك ودورها المحوري كمحفز للاستثمار المسؤول والمستدام وخلق القيمة لدولة الإمارات وأبوظبي خلال هذه الفترة الاستثنائية. كذلك توفر الاتفاقية رأس مال ضخم يمكن توظيفه في مشاريع جديدة تدعم استراتيجية أدنوك للنمو الذكي.

تفاصيل إضافية عن الاتفاقية
وفقاً للاتفاقية، ستقوم أدنوك بدفع تعرفة تستند إلى الكميات لشركة "أدنوك لأنابيب الغاز"، وذلك مقابل استخدام خطوط الأنابيب التي تنقل الغاز وسوائل الغاز الطبيعي المباعة من أصول الحقول في أبوظبي إلى منافذ ومحطات التسليم الرئيسية في الإمارة. وسيتم فرض التعرفة على إجمالي الأحجام المنقولة عبر خطوط الأنابيب، جنباً إلى جنب مع تدفقات الغاز الطبيعي المسال، مع وضع حدٍ أدنى من هذه الكميات. وستقوم الشركة الجديدة التابعة لأدنوك بدفع نسبة 100% من التدفق النقدي الحر على شكل توزيعات نقدية ربع سنوية للمستثمرين.


استراتيجية أدنوك للغاز
تمتلك دولة الإمارات سادس أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم. وتهدف استراتيجية أدنوك للغاز إلى تلبية الطلب المحلي على الغاز ودعم خطط دولة الإمارات في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى مصدّرٍ له. ويتسم نشاط سوق الغاز في دولة الإمارات بالجاذبية مدفوعاً إلى حد كبير بالطلب من مرافق الخدمات العامة وزيادة الإنتاج الصناعي، بالإضافة إلى الطلب الناتج عن أنشطة أدنوك في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات. 

استراتيجية أدنوك للاستدامة 2030
تمتلك أدنوك إرثاً عريقاً في مجال الإنتاج المسؤول للنفط والغاز مع الالتزام الراسخ بحماية البيئة والمحافظة عليها. وفي مطلع عام 2020، أعلنت أدنوك عن مجموعة من الأهداف الطموحة في مجال الاستدامة، حيث تخطط لخفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة تصل إلى 25% بحلول عام 2030 لترسيخ مكانتها ضمن المنتجين الأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم.  


نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 

نبذة عن "أدنوك":

عدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. 

لمزيد من المعلومات: media@adnoc.ae

نبذة عن "جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز":

تعد "جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز" (جي أي بي) شركة مستقلة رائدة في إدارة صناديق البنى التحتية، حيث تقوم باستثمار الأسهم والديون في أصول وشركات البنى التحتية. وتستهدف (جي أي بي) الاستثمارات في قطاعات الطاقة والنقل والمياه/النفايات في كل من دول "منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية" وبعض بلدان الأسواق الناشئة. ويبلغ عدد موظفي شركات (جي أي بي) البالغ عددها 40 شركة ما يقرب من 62000 شخص في أكثر من 50 دولة حول العالم. وتتواجد فرق عمل (جي أي بي) في 10 مكاتب هي: لندن، ونيويورك، وستامفورد (كونيتيكت)، وسيدني، وملبورن، وبريسبان، ومومباي، ودلهي، وسنغافورة، وهونج كونج. لمعرفة المزيد، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.global‐infra.com 

نبذة عن "بروكفيلد لإدارة الأصول":

تعد "بروكفيلد لإدارة الأصول" شركة عالمية رائدة في مجال إدارة الأصول البديلة من خلال أصول تزيد قيمتها عن 515 مليار دولار أمريكي خاضعة للإدارة عبر العقارات والبنية التحتية والطاقة المتجددة والأسهم الخاصة والائتمان. وتمتلك "بروكفيلد" وتدير الأصول والشركات طويلة الأمد، والتي يشكل الكثير منها العمود الفقري للاقتصاد العالمي. ومن خلال الاستفادة من نطاقها العالمي الواسع وإمكانية الوصول إلى رؤوس الأموال الكبيرة والخبرة التشغيلية، تقدم "بروكفيلد" مجموعة من المنتجات الاستثمارية البديلة للمستثمرين حول العالم، بما في ذلك خطط المعاشات التقاعدية العامة والخاصة، والأوقاف والمؤسسات، وصناديق الثروة السيادية، والمؤسسات المالية، وشركات التأمين، ومستثمرو الثروات الخاصة. وتعد "بروكفيلد لإدارة الأصول" شركة مدرجة في بورصتي نيويورك تحت الرمز (BAM) وتورنتو تحت الرمز (BAM.A).

نبذة عن "صندوق معاشات التقاعد لمعلمي مقاطعة أونتاريو":

يدير "صندوق معاشات التقاعد لمعلمي مقاطعة أونتاريو" أكبر خطة معاشات تقاعدية في كندا من خلال أصول صافية بقيمة 207.4 مليار دولار كندي (جميع الأرقام حتى 31 ديسمبر 2019). ويمتلك المجلس محفظة متنوعة من الأصول العالمية يتم إدارة ما يقرب من 80% منها محلياً. وقد حققت هذه الاستثمارت إجمالي عائد سنوي للصندوق بنسبة 9.7% منذ تأسيس الخطة في عام 1990. ويعد "مجلس خطة المعاشات التقاعدية لمعلمي أونتاريو" مؤسسة مستقلة تتخذ تورونتو مقراً لها مع مكاتب في هونج كونج (منطقة آسيا والمحيط الهادئ) ولندن (منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا). وتقوم خطة الفوائد المحددة، التي يتم تمويلها بالكامل، باستثمار وإدارة معاشات التقاعد لـ 329000 مدرس عامل ومتقاعد في مقاطعة أونتاريو. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة ottp.com  ومتابعتنا على توبتر:
 Twitter @OtppInfo.

نبذة عن "إن إتش للاستثمار والأوراق المالية" (NH I&S): 

تعد "إن إتش للاستثمار والأوراق المالية" ثاني أكبر بنك استثماري في كوريا، حيث يقدم مجموعة واسعة من الخدمات المالية، بما في ذلك إدارة الثروات، والخدمات المصرفية الاستثمارية، والوساطة، والخدمات المصرفية التجارية من خلال 79 فرعاً محلياً. واستطاعت "إن إتش للاستثمار والأوراق المالية" منذ تأسيسها في عام 1969 إثبات حضورها شريكاً موثوقاً في أسواق رأس المال الكورية. واعتباراً من سبتمبر 2019، تمتلك "إن إتش للاستثمار والأوراق المالية" إجمالي أصول يبلغ 46 مليار دولار أمريكي وحقوق مساهمين بقيمة 4.5 مليار دولار أمريكي. وتشكل "إن إتش للاستثمار والأوراق المالية" مع مجموعة "هونج هيوب المالية" والشركات التابعة لها، مجموعة "إن إتش المالية". لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.nhqv.com .
 
نبذة عن "سنام":

تعد "سنام" واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال البنية التحتية للطاقة وواحدة من أكبر الشركات الإيطالية المدرجة من حيث القيمة السوقية. وتمارس "سنام" أعمالها من خلال الشركات الدولية التابعة لها في ألبانيا والنمسا والصين وفرنسا واليونان والمملكة المتحدة. وتمتلك الشركة أكبر شبكة لنقل الغاز الطبيعي وسعة تخزينية مقارنة مع نظرائها من الشركات الأوروبية، كما تعد أيضاً واحدة من المشغلين الرئيسيين في مجال إعادة تحويل الغاز. وتستثمر شركة "سنام"، في إطار خطة بقيمة 6.5 مليار يورو تمتد حتى عام 2023، ماقيمته 1.4 مليار يورو في مشروع "سنام تك"، الذي يركز على الابتكار والأعمال الجديدة لانتقال الطاقة، بما في ذلك التنقل المستدام والميثان الحيوي وكفاءة الطاقة. وتهدف "سنام" أيضاً إلى تمكين وتعزيز تطوير الهيدروجين لتشجيع التخلص من الكربون في قطاع الطاقة والصناعة. ويعتمد نموذج أعمال "سنام" على النمو المستدام والشفافية وتعزيز المواهب والتنوع والتنمية المجتمعية للمناطق من خلال مبادرات مثل "مؤسسة سنام".
لمعرفة المزيد، يرجى زيارة www.snam.it .

لمزيد من المعلومات: ufficio.stampa@snam.it .