Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

طاقة لدولتنا

معاً، نوفر طاقةً للحياة

طاقة لدولتنا

لقد قدّمنا على مرِّ الأجيال إسهامات إيجابية ودائمة لنمو وتطور الإمارات. بدأنا في عمليات الاستكشاف والإنتاج في المناطق البرية والبحرية في مجال النفط والغاز، وسرعان ما توسعنا لنصبح مجموعة شركات تُولّد الطاقة للحياة. ونحن الآن نعمل في مجالات التكرير والبتروكيماويات، ونستكشف موارد جديدة للغاز، ونحن مجهزون بقدرات قوية في مجال التسويق والإمداد والتجارة، مما يخلق في نهاية المطاف فرصاً اقتصادية جديدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها.

بدأت رحلتنا عام 1935 عندما أُجريّ أول مسح جيولوجي. وفي عام 1937، قاد الأب المؤسس، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بعثة مكونة من (16) رجل من رجال القبائل إلى الجنوب الغربي من أبو ظبي، حيث أصبحت رؤيتُه لتطوير موارد النفط والغاز في الإمارات العربية المتحدة حقيقة. وقد قادنا إلى الطريق الصحيح، مستشرفاً الإمكانيات الهائلة التي تنتظرنا إذا ما عملنا على تسخير الموارد الهيدروكربونية الغنية على نحو فعّال.

وفي عام 1939، تم توقيع الامتياز الأول. وبعد بحث مكثف استغرق عقودأ طويلة، اكتُشف النفط في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1958 في حقل "باب" الذي يعرف أيضاً باسم "مربان". وكان أول اكتشاف للنفط لحظة حاسمة بدأ عندها التحول الحاسم نحو مستقبل مشرق لدولة الإمارات واقتصادها.

في أواخر عام 1963، غادرت أول ناقلة نفط تحمل خام أبوظبي من ميناء جبل الظنة. ومع اكتشاف المزيد من حقول النفط وبدء نمو عائدات إنتاج النفط، تأسست شركتنا عام 1971 تحت اسم شركة بترول أبوظبي الوطنية -أدنوك - بتفويض من المغفور له الشيخ زايد.

إننا نتحمل معاً المسؤولية التي أوكلتها لنا القيادة الرشيدة في الإمارات العربية المتحدة لتعزيز قيمة موارد الطاقة في الإمارات. ويستمر عملنا في سبيل تمكين بلدنا وشعبنا من تحقيق كامل قدراتهما الكامنة، بينما نعمل بمثابة مُحفِّزٍ لنمو وتنوع اقتصاد الدولة. ونحن نفخر بمساهمتنا في دفع مسيرة التقدم والتطور، ونبحث بجد ودأب عن طرق جديدة لتعزيز وتوسيع عملياتنا، وخلق حياة أفضل لكل من يعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة موطناً له.

معاً، نوفر طاقةً للحياة