Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه

التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه

في أدنوك، نستفيد من بنيتنا التحتيّة الحاليّة للغاز وقدراتنا التجارية لاستخدام الكربون وتخزينه لتمكين دولة الإمارات من أن تُصبح لاعباً رئيسياً في سوق الهيدروجين النظيف الناشئ.

ويُمثّل مشروع "الريادة" لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه الذي أُنشئ في عام 2016 خطوة مهمة في مسيرتنا لخفض الانبعاثات ودعم جهود دولة الإمارات لتحقيق الاقتصاد الخالي من الكربون. تُعدّ "الريادة" أول منشأة في المنطقة لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه، حيث تبلغ قدرتها لالتقاط الكربون ما يعادل 800,000 طن سنويًّا. تعمل منشاة "الريادة" على التقاط ثاني أكسيد الكربون الناتج من عمليات شركة حديد الإمارات، ومن ثم تخزينه وإعادة حقنه لتحسين عملية استخلاص النفط من حقول النفط البريّة، وتخزين ثاني أكسيد الكربون بأمان.

التوسّع في استخدام تقنية التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه عبر سلسلة القيمة

تٌخطط أدنوك لتوسعة قدراتها في مجال استخدام ثاني أكسيد الكربون لمضاعفة قدرتها على التقاط ثاني أكسيد الكربون إلى 500% لتصل إلى ما يقرب 5 ملايين طن سنوياً بحلول عام 2030. وسيتحقق ذلك من خلال التقاط المزيد من ثاني أكسيد الكربون من مصانع معالجة الغاز والمصادر الأخرى لانبعاثات الكربون.

يُسهم تسريع وتيرة التوسّع في استخدام تقنية التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه المنخفضة التكلفة دورًا رئيسيًا في جهودنا لإزالة الكربون. ومع ذلك، تعتمد خطّطنا على التقدّم والتطوّر في تقنيات التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه من خلال الاستفادة من نجاح مشروع "الريادة"، ومجالات التعاون مع شركائنا والأوساط الأكاديميّة ومعاهد البحوث. ونحن نستكشف الفرص لتعزيز وتطوير التكنولوجيا والتوسع في استخدامها، مع خفض تكاليف تقنيات التقاط واستخدام الكربون. وبالتالي، فإنّنا نُواصل تقييم التقنيات ذات الجدوى والكفاءة في توفير الطاقة، وكذلك المجالات المحتملة لاستخدام ثاني أكسيد الكربون في إنتاج منتجات ذات قيمة مضافة.

لن يقتصر نجاحنا في استخدام تقنيّة التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه على تخفيض البصمة الكربونية لعملياتنا التشغيلية، بل سيمتد ليشمل إنشاء بنية تحتية متكاملة لمنشآت التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه في دولة الإمارات، لتسريع الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة في قطاع الطاقة.