أدنوك تستعرض استراتيجيتها الجديدة للتسويق والامداد والتجارة

أبوظبي، 12 نوفمبر 2019: استعرضت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، استراتيجيتها للتسويق والتوريد والتجارة في منتدى أدنوك للتداول 2019، الذي أقيم اليوم على هامش معرض ومؤتمر أبو ظبي الدولي للبترول (أديبك) بمشاركة أكثر من 400 من رؤساء ومسؤولي شركات قطاع النفط والغاز.

وكشف مسؤولو دائرة التسويق والتوريد والتجارة في أدنوك تفاصيل قرار تغيير آلية تسعير خام مربان والاعتماد على نظام التسعير الآجل، حيث تسهم الآلية الجديدة في جعله أكثر جاذبية للسوق من خلال تمكين العملاء والسوق من تسعير وإدارة مشترياتهم والتحوط من المخاطر بشكل أفضل بفضل التسعير المستقبلي المعتمد على عقود مربان الآجلة كمؤشر. وتخطط الشركة الى تطبيق آلية التسعير الجديدة خلال الفترة بين الربع الثاني والثالث من العام 2020.

كما تم إطلاع الوفود على خطط انشاء "بورصة أبوظبي انتركونتيننتال للعقود الآجلة"، وتم تزويدهم بتفاصيل أكثر عن مبادرات أدنوك الأخرى الرامية تعزيز دورها في الأسواق العالمية ودعم أنشطتها التجارية من خلال التركيز على النهج الاستباقي في ثلاثة مجالات هي: التصدير والتخزين والتجارة.

وحل السيد جيفري سبريشر، مؤسس ورئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لبورصة إنتركونتيننتال، كضيف شرف في منتدى أدنوك للتداول، حيث أشاد بدوره بتأسيس بورصة أبو ظبي الجديدة التي تم الإعلان عنها يوم الإثنين 11 نوفمبر الجاري، وأهميتها الاستراتيجية لإمارة أبو ظبي ودولة الإمارات وسوق الطاقة العالمي.

وعن هذه المبادرة، قال السيد خالد سالمين، مدير دائرة التسويق والتجارة والإمداد في أدنوك: "لقد أتاح هذا المنتدى اليوم فرصة لقادة وصناع القرار في قطاع الطاقة العالمية للتعرف على نهج أدنوك الجديد في التجارة والتسويق والإمداد واستقاء معلومات تفصيلية حول التقدم الذي أحرزناه في تطبيق خططنا الطموحة لتطوير وتعزيز قدراتنا في مجال التسويق والتجارة".

وأضاف قائلاً: "تحرص دائرة التسويق والتجارة والإمداد في أدنوك على تحقيق نقلة نوعية ومتكاملة في أنشطتنا التسويقية والتجارية لنصبح أكثر تطوراً وديناميكية بما يتيح تحقيق قيمة إضافية لـ أدنوك وعملائها".

وسلط المنتدى الضوء خلال جلساته على استراتيجية دائرة التسويق والتجارة والإمداد والتي تركز على ثلاث مرتكزات هي الشحن والتخزين والتجارة، حيث تعمل شركة أدنوك للإمداد والخدمات حالياً على توسعة أسطولها وخدماتها لتتمكن من شحن وتوصيل النفط الخام والمنتجات المكررة إلى الأسواق العالمية إضافة إلى السوق المحلية.

كما قامت أدنوك بتعزيز قدراتها التخزينية العالمية حيث استحوذت مؤخراً على حصة 10% في شركة "في تي تي آي"، المشغل العالمي لمحطات التخزين، ما يتيح لها سهولة الوصول بشكل مباشر وسريع إلى العملاء حول العالم وتمكينها من تعزيز مرونتها وضمان سرعة الاستجابة لاحتياجات الأسواق.
 
وكانت أدنوك قد أطلقت في وقت سابق من هذا العام وحدتين تجاريتين هما: أدنوك التجارية المختصة بتجارة النفط الخام، وأدنوك للتجارة العالمية، وهي مشروع مشترك مع "إيني" و"أو إم في" يركز بشكل أساسي على تجارة منتجات "أدنوك للتكرير"

وقد تبادل المتحدثون في المنتدى الآراء حول التطورات والمتغيرات العالمية التي تؤثر على سوق الطاقة في العالم من خلال مناقشات تفاعلية تستعرض التوقعات المستقبلية وتحولات المشهد التجاري العالمي والقضايا الرئيسية الراهنة في أسواق تجارة النفط ومنتجاته.

وكان من بين المتحدثين في المنتدى كل من: هيلما كروفت، المدير الإداري والرئيس العالمي لاستراتيجية السلع الأساسية في شركة آر. بي. سي كابيتال ماركتس، وجيفري سبريشر، مؤسس ورئيس مجلس بورصة انتركونتيننتال ورئيس مجلس إدارة بورصة نيويورك للأوراق المالية، وكايو فوجيوارا، المدير العام والمدير التنفيذي، قسم تجارة النفط والشحن في شركة "جيه إكس تي جي"، وراسل هاردي، الرئيس التنفيذي لمجموعة فايتول، وفيليب خوري، نائب الرئيس التنفيذي للتداول في أدنوك، وديساثات بانياراتشون، نائب الرئيس التنفيذي الأول للتجارة الدولية شركة بي تي تي،  وشيجيهارو ياجيما، المدير التنفيذي الأول لشركة إنبكس للتجارة، والسيد مانوس كراني، مقدم برامج في شبكة بلومبرغ.
 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .