أدنوك تفوز بجائزة أفضل برنامج للمسؤولية الاجتماعية للشركات في مجال التعليم

أبوظبي 28 فبراير 2019: فازت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" بجائزة أفضل برنامج للمسؤولية الاجتماعية للشركات في مجال التعليم، وذلك خلال فعاليات الدورة السنوية السادسة من جوائز التعليم من المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم المنعقد في دبي.

وجاءت الجائزة تقديراً لمساهمة أدنوك في تعزيز جودة التعليم من خلال مبادرتها "مختبرات ليغو للابتكار"، التي تسهم في تمكين أكثر من 6000 طالب وطالبة في مدارس أدنوك من تطوير مهاراتهم في مجالات مثل البرمجة والروبوتات، واستخدام مكعبات الليغو لاستكشاف ودراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).

وتهدف مبادرة "مختبرات ليغو للابتكار" إلى توفير برامج تعليمية عملية ومبتكرة مصممة خصيصاً لتطوير تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بما يجسد مواكبة مختبرات ليغو للابتكار لرؤية القيادة الرشيدة والرامية إلى تضمين المناهج التعليمية لأهم مخرجات التكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي ومنصات البيانات التنبؤية.
 
وعقب تسلمها الجائزة نيابة عن أدنوك، قالت ريم البوعينين، رئيس قسم المسؤولية المجتمعية في أدنوك: "تفخر أدنوك بتسلم هذه الجائزة المرموقة التي تعد دليلاً على التزام الشركة بالاستثمار في مبادرات تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) لتطوير الجيل الجديد من المواهب التي ستسهم في دعم وتكملة مسيرة النجاح والبناء لدولة الإمارات وأبوظبي وأدنوك في المستقبل". 

وأضافت: "تأتي الجائزة تقديراً للشراكة الناجحة بين أدنوك و’ليغو للتعليم‘ الرامية إلى تمكين طلاب الدولة من التفكير بطريقة وأسلوب مبتكر يتسم بالمرونة في حل المشكلات، وتطوير مهاراتهم  للمساهمة بشكل إيجابي في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والازدهار في دولة الإمارات".  

وتكافئ جوائز المعرض الدولي لمستلزمات وحلول التعليم وتسلط الضوء على جودة وتنوع المنتجات والموارد والخدمات والكوادر التعليمية بالإضافة إلى أفضل المؤسسات التعليمية وأعضاء مهنة التدريس الأكثر إخلاصاً وتفانياً وعطاءً. وينظم الجائزة المعرض الدولي لمستلزمات وحلول التعليم، الذي يعد المعرض السنوي الرائد في المنطقة لصناعة مستلزمات وحلول التعليم، ويقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات.
وكانت أدنوك قد وقعت في نوفمبر 2017 اتفاقية مع "آتلاب/‏‏إمفور" الشريك الاستراتيجي لـ "ليغو للتعليم" لإنشاء "مختبرات ليغو للابتكار" في جميع مدارس أدنوك، وتأسيس مختبرات مبتكرة، وبرامج لتدريب وتطوير المعلمين، فضلاً عن إمكانية الوصول إلى مجتمعات التعاون الإلكترونية العالمية التابعة لـ "ليغو للتعليم".

وفي ذات الإطار، تأتي هذه الجائزة بعد تخريج الدفعة الأولى من المشاركين في مبادرة "المبرمج الإماراتي" في منطقة الظفرة مؤخراً، والتي ضمت 500 طالب وطالبة في المدارس المجتمعية. وتهدف هذه المبادرة التي تدعمها "أدنوك" بالتعاون مع "صندوق الوطن" إلى توفير بيئة محفزة لطلاب وطالبات المدارس تمكنهم من اكتساب مهارات تكنولوجية متقدمة، وذلك عبر مراحل متكاملة من شأنها المساهمة في تعزيز المهارات الابداعية لدى الناشئة، وتطوير قدراتهم ليكونوا على جاهزية تامة للتعامل مع متغيرات سوق العمل في المستقبل.

وضمن جهودها للتوسع في دعم تطوير تدريس العلوم والتكنولوجيا والرياضيات، كانت أدنوك قد وقعت كذلك في نوفمبر 2018 اتفاقية شراكة مع كل من شركة تطوير النفط اليابانية "جودكو" و"معهد كومون للتعليم" لإطلاق برنامج "كومون" الناجح في تعليم الرياضيات في أربع من مدارس أدنوك في أبوظبي. ويعد أسلوب برنامج "كومون" ذي الشهرة العالمية من الأساليب الرائدة في اليابان حيث يقوم بإرشاد وتوجيه تدريس مادة الرياضيات وغيرها من التخصصات الأخرى للطلاب من مرحلة الروضة إلى الثانوية. وعقب المرحلة التجريبية، من المتوقع إطلاق البرنامج تدريجياً على مدار الأعوام الخمسة المقبلة ليصل إجمالي المدارس التي تعتمد البرنامج إلى 10 مدارس في أبوظبي ومنطقة الظفرة.

وتركز استراتيجية أدنوك للمسؤولية المجتمعية على إحداث تأثير اجتماعي إيجابي ومستدام من خلال توفير برامج تدعم خطط التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات بما يتماشى مع رؤية "مئوية الإمارات 2071". وتتماشى الاستراتيجية مع رؤية القيادة وتطلعاتها الرامية إلى بناء نظام تعليمي يعتمد على العلوم الحديثة وذلك من خلال تركيزها على تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لتمكين الشباب بما يضمن تأهيلهم وإعدادهم لتلبية الاحتياجات المستقبلية لكافة قطاعات الأعمال في دولة الإمارات.

 

 


 نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات.