Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

أدنوك تحصد جائزة مدير الاستدامة للعام 2020 لجهودها في المحافظة على موارد المياه الثمينة في دولة الامارات

شيماء المزروعي مديرة فريق قسم البيئة في "أدنوك لمعالجة الغاز" تحصل على الجائزة ضمن فعاليات جوائز أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة لعام 2020

الجائزة تؤكد التقدم المستمر الذي تحققه أدنوك في الإيفاء بالتزاماتها في مجال الاستدامة 2030  

مواقع أدنوك لمعالجة الغاز توفر سنوياً أكثر من 850 ألف متر مكعب من مياه الشرب عبر معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها لأغراض التبريد والري

بحلول 2030 ستصل نسبة استهلاك المياه العذبة في عمليات أدنوك إلى أقل من 0.5% من إجمالي استخدام المياه

article-img

وجاء تكريم شيماء المزروعي تقديراً لجهودها في قسم الصحة والسلامة والبيئة في شركة أدنوك لمعالجة الغاز، حيث عملت من خلال إدارة فريق قسم البيئة على إحداث تأثير ملحوظ داخل وخارج الشركة عبر تنفيذ عدة برامج للاستدامة شجعت على إحداث تأثير إيجابي على البيئة والمجتمع. كما أسهم برنامجها للحد من استهلاك المياه على وجه الخصوص في خفض التكاليف والحفاظ على موارد المياه الثمينة في دولة الإمارات.

وتعتبر جوائز مجموعة أبوظبي للاستدامة السنوية، التي تم إطلاقها لأول مرة في العام 2015، الوحيدة من نوعها في المنطقة التي تحتفى بأفضل ممارسات الاستدامة وتعزيز الوعي بفوائد إدارة ممارسات الاستدامة للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي.

وبهذه المناسبة قالت هدى الحوقاني، مدير مجموعة أبوظبي للاستدامة: "أتقدم بالتهنئة لشيماء المزروعي على فوزها بجائرة مدير الاستدامة للعام 2020 ولـ’أدنوك لمعالجة الغاز‘ على التميز المستمر والريادة في المحافظة على مصادر المياه. نحن فخورون للغاية بتسليط الضوء على إنجازات الأفراد والمؤسسات في مجال الاستدامة في أبوظبي وحماية المنظومة البيئية في الإمارة. ولقد استطاعت أدنوك بصفتها عضواً في مجموعة أبوظبي للاستدامة تقديم رؤى مبتكرة ومبادرات ريادية من شأنها المساهمة في توفير مستقبل مستدام لإمارة أبوظبي".

من جانبه قال الدكتور سيف سلطان الناصري، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك لمعالجة الغاز: " قدمت شيماء المزروعي من خلال عملها في أدنوك لمعالجة الغاز جهوداً كبيرة أسهمت في تحقيق أهداف أدنوك للإدارة المستدامة للمياه. وقد تمكنت بدعم من فريق الصحة والسلامة والبيئة في الشركة من تنفيذ إجراءات جديدة لرفع كفاءة معالجة مياه الصرف الصحي وتوسيع قدرات إعادة تدوير المياه المعالجة واستخدامها في أغراض التبريد وري المساحات الخضراء في مواقع الشركة".

وأضاف: "يمثل توفير مصادر المياه الآمنة والمستدامة أمراً بالغ الأهمية لمستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في أبوظبي، ونحن فخورون بالسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ورؤيته الحكيمة في هذا المجال. لذا تولي أدنوك أهمية كبيرة للمحافظة على موارد المياه باعتبارها ركيزة أساسية للإيفاء بالتزاماتها للاستدامة لعام 2030، حيث تسعى الشركة خلال العقد القادم لتقليل استخدام المياه الصالحة للشرب في عمليات النفط والغاز إلى أدنى حد، وتخفيض نسبة استهلاك المياه العذبة في عملياتها إلى أقل من 0.5% من إجمالي استخدام المياه".

وتتم معالجة مياه الصرف الصحي في جميع مواقع أدنوك لمعالجة الغاز في محطات معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها في تبريد المعدات وري المساحات الخضراء في مواقع الشركة المختلفة. ولقد تم تصميم محطات معالجة المياه بشكل يراعي المبادئ التوجيهية والمعايير الصارمة لشركة أدنوك في مجال المحافظة على البيئة. وفي العام 2019 قامت الشركة بمعالجة مياه الصرف الصحي لاستخدامها في ري المساحات الخضراء في مواقع الشركة، ما ساهم في توفير أكثر من 850 ألف متر مكعب من مياه الشرب.

وبدورها أعربت شيماء المزروعي عن امتنانها وفخرها بهذا التكريم قائلة: "أنا فخورة بالعمل في شركة تعطي أولوية قصوى لحماية البيئة والمحافظة على إرث دولة الإمارات في حماية الموارد الطبيعية، كذلك تطوير شابات الإمارات وتأهيلهن لتولي مناصب إدارية عليا. وأنا فخورة بجائزة مدير الاستدامة لعام 2020 وممتنة لحصولي على فرصة المساهمة في تعزيز كفاءة استخدام المياه في شركة أدنوك لمعالجة الغاز والتي تمثل واحدة من مجموعة من مبادرات الاستدامة الناجحة التي يتم تطبيقها في كل شركات مجموعة أدنوك. "

تم تأسيس شركة "أدنوك لمعالجة الغاز" في عام 1978 على هيئة مشروع مشترك لمدة 30 عاماً بين أدنوك والتي تملك نسبة 68% من أسهم رأس المال و"شل" التي تملك نسبة 15% وتوتال التي تملك نسبة 15% و"بارتيكس" التي تملك نسبة 2%. وافتتحت الشركة أوّل مصنع لها عام 1981. وتعتبر "أدنوك لمعالجة الغاز" من أكبر شركات توريد الغاز والمنتجات ذات الصلة، إذ تدير شبكة خطوط أنابيب لتوزيع الغاز تمتد لمسافة 3000 كلم، و26 خطاً لمعالجة الغاز إلى جانب مجمّع الرويس لتجزئة سوائل الغاز الطبيعي.

وتقع مصانع ومنشآت أدنوك لمعالجة الغاز في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، حيث تقوم بإنتاج وتوزيع الغاز ومنتجات أخرى في جميع أنحاء دولة الإمارات وتصديرها أيضاً من الرويس لتلبية احتياجات كافة الأسواق العالمية، بما في ذلك الصين واليابان وسنغافورة والمغرب والبرازيل وكوريا الجنوبية والهند وماليزيا وإندونيسيا والسنغال والأردن وتايلاند ومدغشقر، أستراليا وباكستان وفيتنام والولايات المتحدة.

وتعد "أدنوك لمعالجة الغاز" أحد المحاور الاستراتيجية في سلسلة القيمة لأدنوك بحكم دورها في الربط بين أعمال أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج واعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات وتقوم بتشغيل أحد أكبر مصانع معالجة الغاز في العالم، بقدرة إنتاجية تبلغ 8 مليارات قدم مكعب قياسي في اليوم، مما يسهم في توفير مصدر مهم لإمدادات الطاقة يدعم شبكة الإمارات للطاقة وتوفير الطاقة لمحطات تحلية المياة.

وباعتبارها إحدى شركات مجموعة أدنوك تهدف أدنوك لمعالجة الغاز لتعزيز سجلها كمنتج مسؤول للنفط والغاز بهدف زيادة وتعزيز القيمة لدولة الإمارات وترسيخ التزامها بحماية البيئة والمحافظة عليها.

تفاصيل

يوليو 13, 2020
أبوظبي

نبذة عن أدنوك

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، المملوكة بالكامل من قبل إمارة أبوظبي، واحدة من أكبر مجموعات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم. وتعمل الشركة على تعزيز القيمة من الموارد والاحتياطيات الهيدروكربونية الكبيرة في إمارة أبوظبي من خلال عمليات الاستكشاف والإنتاج المسؤولة والمستدامة لدعم النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  www.adnoc.ae