Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

أدنوك ترسي عقوداً بقيمة6.72 مليار درهم إماراتي لتقديم خدمات مرتبطة بعمليات الحفر

العقود تشمل تقديم خدمات الحفر الموجه والقياسات البئرية اثناء الحفر وتعد الأكبر من نوعها في قطاع النفط والغاز 

إعادة توجيه ما يزيد عن 75% من القيمة الإجمالية للعقود إلى الاقتصاد المحلي عبر برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

تساهم هذه العقود في تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف وتدعم جهود "أدنوك" لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام والغاز منخفض الكربون والمساهمة في تلبية الطلب العالمي عليها وترسيخ مكانة دولة الإمارات مورداً عالمياً موثوقاً للطاقة. 

article-img
أبوظبي، أ.ع.م،  31 أغسطس 2022: أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم، عن ترسية عقود بقيمة اجمالية قدرها 6.72 مليار درهم إماراتي (1.83 مليار دولار أمريكي) لتقديم خدمات الحفر الموجه والقياسات البئرية اثناء الحفر لتعزيز جهود تحقيق هدفها بزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام والغاز للمساهمة في الإيفاء بالطلب العالمي المتنامي على الطاقة. 

وتعد هذه العقود التي  تم الإعلان عنها اليوم الأكبر من نوعها في قطاع النفط والغاز، و التي  تمت ترسيتها من خلال مناقصة تنافسية على كل من "شركة الغيث لخدمات وخدمات حقول النفط" و"شركة المنصوري لخدمات الحفر الموجه" (المنصوري) و "شلمبرجير الشرق الأوسط إس إيه" (شلمبرجير)، و"شركة هاليبرتون العالمية المحدودة"، أبوظبي (هاليبرتون)، و"شركة وذرفورد بن حمودة ذ م م" (وذرفورد).

تغطي هذه العقود الخدمات المذكورة أعلاه لحقول أدنوك البرية والبحرية لمدة خمس سنوات مع خيار التمديد لسنتين بنفس الشروط والاحكام، وسيتم إعادة توجية أكثر من 75% من قيمتها إلى الاقتصاد المحلي طول مدة سريانها من خلال برنامج "أدنوك" لتعزيز القيمة المحلية المضافة. 

وبهذه المناسبة قال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: "في إطار جهودها المستمرة مستمرة للايفاء بالطلب العالمي المتنامي على الطاقة، تعمل ’أدنوك‘ بشكل مسؤول على تكثيف نشاطاتها في مجال الحفر للاستفادة من موارد أبوظبي الغنية من النفط والغاز التي تعتبر ضمن الموارد الأقل في مستويات انبعاثات الكربون في العالم. تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، تستفيد هذه العقود من استثماراتنا المستمرة في خدمات الحفر وتحقق قيمة كبيرة داخل الدولة تدعم النمو والتنويع الاقتصادي". 

وتدعم هذه الاتفاقيات الاطارية الاحتياجات لحفر الالآف من الآبار الجديدة  لتحقيق هدف زيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030, وتمكين دولة الإمارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز, وتعزيز مكانتها الرائدة واحدة من منتجي النفط  الأقل تكلفة وكثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم فضلاً عن مساهمتها في تمكين الشركة من تحقيق وفورات في التكاليف بملايين الدولارات. 

وتعمل "أدنوك" على تعزيز استراتيجيتها للمشتريات لتعكس ديناميكيات السوق، حيث تركز على ترسية عقود طويلة الأجل على عدد من الموردين، مما يوفر استقراراً في مواعيد التسليم وبأسعار تنافسية للغاية. ويتيح هذا النهج الذكي لأدنوك تعزيز القيمة، ورفع الكفاءة، وضمان توفر المواد الاستراتيجية في الوقت المحدد، فضلاً عن تعزيز الكفاءة في عملية الإنفاق العام. ومنذ نوفمبر 2021 ، أعلنت "أدنوك" عن استثمارات تزيد عن 40.37 مليار درهم إماراتي (11 مليار دولار أمريكي)  من خلال ترسية عقود مشتريات على مقاولين من الدرجة الأولى لتوفير أجزاء و مكونات رؤوس الآبار، معدات اكمال الابار والخدمات ذات الصلة، خدمات تبطين آبار النفط والغاز بالإسمنت، خدمات والقياسات البئرية، و خدمات الحفر الموجه.

و تشير عمليات  الحفر الموجه الى استخدام معدات خاصة في توجيه الابار اثناء الحفر للوصول الى مكامن النفط و الغاز وقياس خواص الطبقات الخازنة اثناء الحفر لتعزيز الإنتاج.
 

تفاصيل

أغسطس 31, 2022
أبوظبي

نبذة عن أدنوك

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، المملوكة بالكامل من قبل إمارة أبوظبي، واحدة من أكبر مجموعات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم. وتعمل الشركة على تعزيز القيمة من الموارد والاحتياطيات الهيدروكربونية الكبيرة في إمارة أبوظبي من خلال عمليات الاستكشاف والإنتاج المسؤولة والمستدامة لدعم النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  www.adnoc.ae