Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

"أدنوك" تُصدّر أول شحنة أمونيا منخفضة الكربون من الإمارات إلى ألمانيا

  • "أدنوك" ملتزمة بتنفيذ خططها الطموحة لزيادة سعتها الإنتاجية من الهيدروجين النظيف وأنواع الوقود الحامله له لدعم خططها لخفض الانبعاثات
  • الشحنة تعد الأولى ضمن عدّة شحنات تعتزم "أدنوك" تصديرها إلى ميناء هامبورج بألمانيا في سعيها لتوسيع علاقات الشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة لتشمل جميع مكونات سلسلة القيمة للهيدروجين
  • تعزيز التعاون مع المستخدمين النهائيين مثل "أوربيس" وشركة "إتش إتش إل أيه" يرسّخ مكانة "أدنوك" المتنامية كمورّد موثوق للطاقة منخفضة الانبعاثات ويعزّز جهود الإمارات للاستفادة من فرص النمو في القطاع الصناعي التي يتيحها التحوّل في قطاع الطاقة
  • "أدنوك" تخطط لرفع سعتها الإنتاجية من الهيدروجين لدعم طموح الإمارات بتوفير25% تقريباً من الطلب على الهيدروجين في الأسواق العالمية الرئيسة

article-img
أبوظبي، 1 سبتمبر 2022: أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم عن تصدير أول شحنة أمونيا منخفضة الكربون من إنتاج دولة الإمارات إلى ألمانيا. ,وتعد هذه الشحنة أول شحنة تجريبية من الأمونيا منخفضة الكربون يتم شحنها إلى ألمانيا، لصالح "أوربيس"، المزود العالمي الرائد للمعادن غير الحديدية وواحد من أكبر شركات إعادة تدوير النحاس على مستوى العالم، والتي يقع مقرها الرئيسي في هامبورغ بألمانيا. وعند وصول الشحنة التجريبية إلى ألمانيا ستتولى شركة "هامبورجر هافن آند لوجستيك" إحدى الشركات اللوجيستية الرائدة في أوروبا عمليات مناولة الشحنة.

تم إنتاج هذه الشحنة التجريبية من قبل شركة "فرتيجلوب"، المشروع المشترك بين "أدنوك" و"أـو سي آي"، في مصنعها "فرتيل" في مجمع الرويس الصناعي بأبوظبي. وتعد هذه الشحنة الأولى ضمن عدة شحنات تجريبية تعتزم "أدنوك" تصديرها لعملائها في ألمانيا في سعيها لتوسيع شراكتها الاستراتيجية في مجال الطاقة لتشمل جميع مكونات وجوانب سلسلة القيمة للهيدروجين. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب بيع "أدنوك" لعدة شحنات مماثلة من الأمونيا منخفضة الكربون لعملائها في آسيا.

وتخطط "أوروبيس" لاستخدام الأمونيا منخفضة الكربون كمادة وسيطة في مصنعها لقضبان الأسلاك، واختبار تطبيقها كمصدر إضافي للطاقة منخفض الكربون للتأهيل الصناعي. ويمتلك الهيدروجين الذي تحمله الأمونيا القدرة على أن يكون مصدراً للطاقة منخفضة الكربون لعمليات إنتاج المعادن المتعددة التي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة

وتمثل هذه الشحنة الجديدة خطوة جديدة ضمن خطط أدنوك لرفع سعتها الإنتاجية من الأمونيا منخفضة الكربون في أبوظبي، حيث تعمل "أدنوك" على تطوير منشأة عالمية المستوى لإنتاج الأمونيا منخفضة الكربون بسعة إنتاجية تصل إلى مليون طن متري سنوياً ضمن منظومة "تعزيز" الصناعية المتكاملة الجديدة، التي تعّد مركزاً للخدمات الصناعية واللوجستية يدعم ويمكّن نمو مجمّع الرويس الصناعي.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: "تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بمد جسور التعاون مع الدول الصديقة في جميع المجالات التي تحقق مصالح مشتركة، تمتلك دولة الإمارات علاقات ثنائية متميزة وراسخة مع جمهورية ألمانيا الاتحادية، ويعد قطاع الطاقة مثالاً على إمكانية تطوير هذه الروابط إلى تعاون استراتيجي في مجال الطاقة بين البلدين الصديقين. ويسهم تصدير هذه الشحنة من الأمونيا منخفضة الكربون في توثيق علاقات الصداقة الوطيدة والشراكات المتنامية بين الدولتين في مجال الطاقة النظيفة، ويؤكد الدور المتنامي الذي تلعبه ’أدنوك‘ كمورّد موثوق للطاقة منخفضة الانبعاثات، كما يتماشى مع خطط دولة الإمارات للاستفادة من فرص النمو في القطاع الصناعي التي يتيحها التحوّل في قطاع الطاقة".

وأضاف: "تربطنا شراكات متنامية في مجال الطاقة النظيفة مع العديد من العملاء في ألمانيا، مما يؤكد التزام ’أدنوك‘ بتنفيذ خططها الطموحة لزيادة سعتها الإنتاجية من الهيدروجين النظيف وأنواع الوقود الحامله له، والذي يعد عاملاً مهما في الحد من الانبعاثات في القطاعات الصناعية التي يصعب عادةً تخفيف انبعاثاتها. ونحن ملتزمون بتعزيز التعاون بين القطاعين الخاص والعام في مشاريع الهيدروجين النظيف نظراً لدوره في تسريع الحد من الانبعاثات وخفض كثافة الكربون من مصادر الطاقة التي نعتمد عليها في حياتنا اليومية".

من جانبه قال قال رولاند هارينغز ، الرئيس التنفيذي لشركة "أوروبيس": "باعتبارها الشركة المالكة لأكبر شبكة من مصاهر المعادن الأكثر كفاءة واستدامة في العالم، توفر’أوروبيس‘ المعادن التي تعتبر عنصراً اساسياً للقطاعات الرئيسية الكبرى مثل الطاقات المتجددة والنقل الكهربائي والرقمنة وبالتالي لإزالة الكربون. لضمان استقرار واستمرارية عملياتنا في مواقع الشركة المختلفة ، نقوم بتوسيع محفظتنا من مصادر الطاقة الموثوقة والاستثمار في وسائل الحد من انبعاثات الكربون من عملياتنا الإنتاجية في نفس الوقت. تمثل هذه الشحنة التجريبية الأولى من الأمونيا منخفضة الكربون من إنتاج ’أدنوك‘انجازاً كبيراً ومرحلة مهمة في تحقيق رؤيتنا طويلة المدى لحلول الهيدروجين التي تساعد في تحقيق أهدافنا في الحد من انبعاثات الكربون".

وقالت أنجيلا تيتزراث، الرئيس التنفيذي لشركة "هامبورجر هافن آند لوجستيك : ""بفضل خبرتها في مناولة الموانئ وتقديم الخدمات اللوجستية لحاويات البضائع الخطرة، وشبكتها الواسعة من المحطات البحرية والاتصالات الداخلية والمراكز المتعددة الوسائط المنتشرة في جميع أنحاء أوروبا، يسر شركة ,هامبورجر هافن آند لوجستيك‘ تسهيل استيراد الهيدروجين ومشتقاته إلى ألمانيا وأوروبا في إطار الشراكة الإستراتيجية في مجال الطاقة".
وقال مايكل ويستهاجمان، عضو مجلس الشيوخ عن الاقتصاد والابتكار: " نحن سعداء لأن شركائنا الدوليين والوطنيين في مجال الأعمال وخدمات الموانئ يمهدون الطريق لهذه التجارب الواقعية لصناعة إزالة الكربون. نحن بحاجة إلى هذه النتائج الواقعية والالتزام بدعم توسع اقتصاد الهيدروجين الأخضر. تعد هامبورغ كموقع صناعي وميناء توزيع أوروبي نموذج لهذ التحول وبالتالي التركيز الألماني على هذا المجال"
وكانت "أدنوك" قد وقعت خلال زيارة معالي الدكتور روبرت هابيك، وزير الشؤون الاقتصادية وحماية المناخ في الحكومة الألمانية الاتحادية، إلى دولة الإمارات في شهر مارس الماضي اتفاقيات مع عدد من الشركات الألمانية تهدف لاستشكاف مجالات التعاون في إنتاج الأمونيا منخفضة الكربون ومصادر الطاقة النظيفة المشتقة من الهيدروجين.
وتركز "أدنوك" على الاستفادة من الدخول المبكر لسوق الهيدروجين من خلال رفع السعة الإنتاجية من الأمونيا منخفضة الكربون لدعم طموح دولة الإمارات بتوفير 25% تقريباً من احتياجات الأسواق العالمية الرئيسية من الهيدروجين. ووفقاً للاستراتيجية الألمانية للهيدروجين التي تهدف لخفض الانبعاثات، من المتوقع أن يصل الطلب على الهيدروجين النظيف إلى 3 ملايين طن متري سنوياً بحلول عام 2030، مع احتمال ارتفاع الطلب على هذه المادة في ألمانيا إلى أكثر من 15 مليون طن متري سنوياً بحلول عام 2050، حيث من المتوقع أن يسهم الهيدروجين، وفقاً لدراسة أجراها "مجلس الهيدروجين"، في تلبية 18% تقريباً من احتياجات العالم من الطاقة.

وتُعد الأمونيا منخفضة الكربون وقوداً ناقلاً للهيدروجين ذو إمكانيات واعدة واستخدامات واسعة النطاق، حيث يستخدم في مجموعة واسعة من العمليات الصناعية، بما في ذلك النقل وتوليد الكهرباء والصناعات مثل إنتاج الصلب والاسمنت والأسمدة. ويتم تصنيع مادة الأمونيا الزرقاء من النيتروجين والهيدروجين "الأزرق" الناتج من الغاز الطبيعي، حيث يتم تحويل المواد الهيدروكربونية إلى هيدروجين ثم إلى أمونيا، ويتم التقاط وتخزين ثاني أكسيد الكربون الذي يعد من النواتج الثانوية لهذه العملية.
 

تفاصيل

سبتمبر 01, 2022

نبذة عن أدنوك

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، المملوكة بالكامل من قبل إمارة أبوظبي، واحدة من أكبر مجموعات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم. وتعمل الشركة على تعزيز القيمة من الموارد والاحتياطيات الهيدروكربونية الكبيرة في إمارة أبوظبي من خلال عمليات الاستكشاف والإنتاج المسؤولة والمستدامة لدعم النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  www.adnoc.ae