Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

إطلاق برنامج "رواد أدنوك" تقديراً لجهود المتقاعدين ولخلق منصة للتواصل معهم

article-img

أبوظبي، 25 أبريل 2018: أطلقت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" بالأمس برنامج "رواد أدنوك" الهادف إلى تقدير الجهود المخلصة التي بذلها متقاعدو الشركة خلال مسيرة تأسيسها ونموها وتطورها. جاء ذلك في فعالية أقامتها أدنوك لتكريم متقاعديها والتي شارك فيها ما يزيد على 700 من كوادرها السابقين. بمن فيهم عدد من المديرين والرؤساء التنفيذيين الحاليين والسابقين لأدنوك ومجموعة شركاتها.  

وألقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، كلمةً في الحدث رحّب من خلالها بجيل الرواد والمتقاعدين، ونقل لهم تحيات القيادة وأعرب عن تقدير الشركة الكبير لهم وحرصها على خلق منصة لضمان استمرار التواصل في ما بين أعضاء أسرة أدنوك الحاليين والسابقين.

وقال معاليه: "تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة واستلهاماً لرؤية القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بتمكين الإنسان وتقدير جهوده، وبالتزامن مع عام زايد، يسرنا الترحيب بجيل الرواد والمتقاعدين الذين أمضوا سنوات طويلة قدموا خلالها جهوداً مخلصة ساهمت في بناء أدنوك وترسيخ مكانتها المرموقة لاعباً رئيساً في قطاع الطاقة". 



وأضاف: "هدفنا اليوم هو تقدير جهودكم وشكركم على تفانيكم وإخلاصكم في عملكم، والتأكيد على أننا أسرة كبيرة تعمل في خدمة الوطن والقيادة، وأن رسالة أدنوك ومهمتها هي عبارة عن رحلة مستمرة نشارك فيها جيلاً بعد جيل". وشدد معاليه على أن أدنوك تنظر إلى كوادرها البشرية على أنهم ثروة مهمة ومخزوناً استراتيجياً للوطن.   

وأعلن معاليه عن إطلاق برنامج "رواد أدنوك" الذي يهدف إلى خلق منصة للتواصل بين المؤسسة وكل من ساهم في بنائها. وستقوم أدنوك أيضاً بإنشاء مجلس يضم عدداً من المتقاعدين ليكون بمثابة لجنة استشارية تقترح المبادرات وتناقشها مع إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في أدنوك. وسيتم كذلك إنشاء قسم مختص ضمن دائرة الموارد البشرية يُعنى بتهيئة الموظفين الحاليين، الذين اقتربوا من سن التقاعد، لمرحلة ما بعد التقاعد بما يؤكد الحرص على التخطيط المستقبلي وتعزيز الروابط وضمان التواصل بين المؤسسة وكوادرها المتقاعدين. 



وسيقوم مجلس رواد أدنوك بتحديد الفرص التي تتيح للموظفين السابقين مواصلة بناء قدراتهم، والبقاء على تواصل والتفاعل والمساهمة بخبراتهم وتجاربهم عند الحاجة سواء في أدنوك أو في المجتمع المحلي. 

من جانبه، قال غنام المزروعي، مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في أدنوك: "تفتخر أدنوك بما تمتلكه من كوادر بشرية استثنائية من الرجال والنساء. ويسرنا الاحتفاء اليوم بموظفينا السابقين وتكريمهم وتقديرهم من خلال برنامج ’رواد أدنوك‘. وعلى الرغم من انتهاء فترة عملهم في أدنوك، إلا أن خبراتهم ومهاراتهم تبقى ثروة مهمة للوطن". 

وتم خلال الحدث استعراض أهم ملامح استراتيجية أدنوك وخططها المستقبلية التي تركز على زيادة العائد الاقتصادي والربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وتعزيز القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات، وضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز، وذلك من خلال التركيز على الارتقاء بالأداء، ورفع الكفاءة، والاستثمار في الكادر البشري، مع المحافظة على صحة وسلامة الكوادر والبيئة، وأمن وسلامة المنشآت والأصول. 

تخلل الحدث الذي أقيم في فندق ريتز كارلتون أبوظبي بث مباشر لواجهة مبنى أدنوك حيث تم عرض مقتطفات من أقوال القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي تؤكد على قيمة العمل المخلص وديمومته عندما قال (رحمه الله): إذا أخلص كل منا في عمله، فإن هذا العمل سوف يبقى مخلداً.. وهذا لا يعادله أي ثروة لأن الثروة زائلة ولا قيمة لها إلا إذا اقترنت بالعمل المخلص. 

وتم خلال الحفل عرض مادة فيلمية تضمنت مقابلات مع عدد من المتقاعدين تحدثوا خلالها عن تجربة عملهم في أدنوك وكيف ساهمت في اكتساب خبرات مهمة ساعدتهم في حياتهم بعد التقاعد.

 

تفاصيل

أبريل 25, 2018