بحضور محمد بن زايد وبوتين تبادل اتفاقية للتعاون الاستراتيجي بين أدنوك و"غازبروم نفط" الروسية

أبوظبي 15 أكتوبر 2019: بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة فلاديمير بوتين، رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، تم تبادل اتفاقية إطارية للتعاون الاستراتيجي بين شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة "غازبروم نفط" الروسية، وذلك على هامش الزيارة التي يقوم بها الرئيس الروسي إلى دولة الإمارات. 

وتسهم الاتفاقية في تعزيز علاقات الصداقة الوثيقة بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية، من خلال الجمع بين اثنين من كبار منتجي الطاقة في العالم لبحث فرص التعاون في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات إضافة إلى الذكاء الاصطناعي وتطبيقات التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة. وتنص الاتفاقية على التعاون في المجالات ذات الاهتمام الاستراتيجي المشترك، كما تعكس التزام أدنوك بنهج الشراكات الاستراتيجية التي تحقق قيمة إضافية وتسهم في تعزيز الربحية وزيادة العائد الاقتصادي من أعمالها في كافة مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز، وذلك ضمن جهودها لتنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.  


قام بتبادل وثائق الاتفاقية معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وفالديسلاف باريشنكوف، عضو مجلس الإدارة ونائب الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال الدولية في شركة "غازبروم نفط". 

وتشمل الاتفاقية بحث فرص التعاون بين أدنوك و"غازبروم نفط" في امتيازات استكشاف وإنتاج النفط والغاز في أبوظبي، وتم إبرامها بعد النجاح الكبير الذي شهده ختام الجولة الأولى للمزايدة التنافسية التي قامت بها حكومة أبوظبي لطرح مناطق جديدة لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز. 

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بمد وتعزيز جسور التعاون البنّاء مع الدول الصديقة، تعد هذه الاتفاقية للتعاون الاستراتيجي مع ’غازبروم نفط‘ تطوراً طبيعياً للعلاقة الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية، وهي خطوة إضافية على طريق تعزيز وتوسعة الشراكات الاستراتيجية في مجال الطاقة بين البلدين الصديقين. كما تؤكد هذه الاتفاقية التزام أدنوك ببناء شراكات استراتيجية تسهم في زيادة الربحية والعائد الاقتصادي من أصول وموارد أبوظبي الهيدروكربونية بما يصب في مصلحة دولة الإمارات وشركائها". 

وأضاف: "تتيح هذه الاتفاقية الاستراتيجية المزيد من فرص التعاون بين أدنوك و’غازبروم‘ في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات والذكاء الاصطناعي والغاز الحامض الذي تمتلك منه أدنوك احتياطيات ضخمة غير مُستغلة. ونحن نتطلع إلى ترجمة أهداف هذه الاتفاقية الإطارية إلى شراكة حقيقية تحقق قيمة مستدامة طويلة الأمد". 

وتتضمن الاتفاقية تقييماً لفرص التعاون الاستراتيجي بين الطرفين في مجال استكشاف وإنتاج الغاز الحامض، وذلك للاستفادة من خبرات أدنوك الواسعة في تطوير وإنتاج الغاز الحامض في حقل شاه للغاز الحامض في إمارة أبوظبي حيث تخطط أدنوك لرفع انتاجها من 1.3 مليار قدم مكعبة يومياً إلى 1.5 مليار قدم مكعبة يومياً. كما تعمل أدنوك على تطوير امتياز "غشا" للغاز الحامض الذي من المتوقع أن ينتج أكثر من 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً عند بدء تشغيله المتوقع عام 2025. 

كما سيعمل الطرفان وفقاً للاتفاقية على استكشاف فرص ومجالات التعاون في تقنيات تعزيز انتاج النفط التي تسهم في زيادة الانتاج وإطالة عمر المكامن المتقادمة، حيث سيدعم التعاون في تطبيقات تعزيز استخلاص النفط خطط أدنوك لزيادة الإنتاج وتحقيق هدفها في الوصول بنسبة استخلاص الموارد الهيدروكربونية إلى 70% أينما كان ذلك مجدياً من الناحية التجارية.  

وتعمل أدنوك حالياً على رفع كفاءة عمليات الإنتاج من الموارد الهيدروكربونية حيث تقوم الشركة باستخدام ثاني أكسيد الكربون الملتقط من "منشأة الريادة" التابعة لها وإعادة حقنه في بعض حقول أبوظبي لتعزيز إنتاجها من النفط الخام. في حين تمتلك "غازبروم نفط" سجلاً حافلاً في استخدام تقنيات متطورة لتعزيز استخلاص النفط، تشمل حقن خافضات التوتّر السطحية إلى جانب تقنية الغمر بالبوليمرات. 

كما اتفقت أدنوك و"غازبروم نفط" على بحث فرص التعاون في مجال نظم تحليل الإنتاج للعمليات المتكاملة في الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى مجالات أخرى في قطاع النفط والغاز بهدف دعم جهود الشركتين لتعزيز القيمة ورفع كفاءة العمليات التشغيلية. 

وتتيح الاتفاقية الاطارية للتعاون الاستراتيجي الجمع بين الخبرات التكنولوجية والتشغيلية الواسعة التي تمتلكها كل من أدنوك و"غازبروم نفط" والاستفادة منها في مختلف مجالات قطاع النفط والغاز، كما تمثل خطوة أخرى في نهج أدنوك لتوسيع الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة وامتداداً لاستراتيجيتها للنمو الذكي والهادفة إلى تعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وزيادة القيمة في مجال الغاز والتكرير والبتروكيماويات، والمحافظة على إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز.

من جانبه قال فالديسلاف باريشنكوف: "تمثل هذه الاتفاقية الإطارية للتعاون الاستراتيجي بين ’غازبروم نفط‘ وشركة أدنوك مرحلة مهمة في تطور العلاقة بين الشركتين، حيث ستوفر منصة للتعاون في مجال البحث والتطوير وأعمال الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات. نحن على ثقة تامة بأن الجمع بين خبرات وموارد الطرفين سيسهم في تعزيز مكانة الشركتين في سوق النفط والغاز. علاوة على ذلك، تسهم هذه الشراكة في بناء وتعزيز قدراتنا على تقديم حلول مبتكرة يمكن استخدامها لتحقيق أهداف استراتيجية’ غازبروم نفط‘ في مجال التكنولوجيا والتغلب على التحديات التي تواجه القطاع".
 
وتركز عمليات شركة "غازبروم نفط" بشكل أساسي على مجالات استكشاف وإنتاج وتكرير النفط والغاز، بالإضافة إلى إنتاج وبيع المشتقات النفطية، كما تعد واحدة من عشر شركات عامة من حيث الاحتياطيات الهيدروكربونية المؤكدة وشركة رائدة عالمياً لسرعتها في توفير بدائل الاحتياطيات النفطية.

وتعد "غازبروم نفط" ضمن أهم ثلاث شركات في روسيا من حيث الطاقة الإنتاجية والتكريرية، والتي وصلت في عام 2018 إلى 92.9 مليون طن مكافئ من النفط (مليون طن متري) و42.9 مليون طن من النفط على التوالي. وتبيع الشركة منتجاتها في جميع أنحاء روسيا ويتم تصديرها إلى أكثر من 50 دولة حول العالم.
 
 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .