تبادل اتفاقية بين أدنوك ولوك أويل الروسية للمشاركة في امتياز غشا واتفاقية إطارية للتعاون مع الصندوق الروسي للاستثمار المباشر ولوك أويل

أبوظبي 15 أكتوبر 2019: شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة فلاديمير بوتين، رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، اليوم مراسم تبادل اتفاقية امتياز وقعتها شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" نيابة عن حكومة أبوظبي، مع شركة "لوك أويل"، التابعة لمجموعة "لوك أويل بي جي إس سي" الروسية المدرجة في أسواق المال، حصلت بموجبها الأخيرة على نسبة 5% في منطقة امتياز "غشا" للغاز عالي الحموضة. كما شهد سموه والرئيس الروسي تبادل اتفاقية إطارية للتعاون بين "أدنوك"، و"لوك أويل" وشركة إدارة الصندوق الروسي للاستثمار المباشر "آر دي آي إف"، تهدف لاستكشاف فرص ومجالات التعاون المستقبلي في "امتياز غشا". 

وتعد اتفاقية الامتياز مع "لوك أويل" أول مشاركة لشركة نفط وغاز روسية في امتيازات أبوظبي وذلك في خطوة تعزز علاقات الصداقة الوثيقة بين دولة الإمارات وروسيا الاتحادية، كما تؤكد الاتفاقية ثقة المجتمع الدولي في جاذبية واستقرار بيئة الأعمال في دولة الإمارات.  

وكان معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وفاجيت اليكبروف، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "لوك أويل" قد وقعا اتفاقية الانضمام لامتياز "غشا". فيما وقّع الاتفاقية الإطارية كل من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وفاجيت اليكبروف، وكيريل ديمتريف؛ الرئيس التنفيذي للصندوق الروسي للاستثمار المباشر "آر دي آي إف". 

ووفقاً لاتفاقية المشاركة في امتياز غشا، تقدم "لوك أويل" 697.3 مليون درهم استثمارات أولية تشمل المساهمة في تكاليف الأصول القائمة حالياً وكذلك رسم مشاركتها في الامتياز الذي يضم كلاً من "إيني" الإيطالية، و"وينترشال" الألمانية، و"أو أم في" النمساوية، فيما تحتفظ أدنوك بحصة الأغلبية.    

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة باستقطاب شركاء لديهم القدرة والاستعداد للمساهمة في تعزيز القيمة والعائد الاقتصادي من عمليات أدنوك، يسرنا إبرام هذه الاتفاقية مع ’لوك أويل‘ في أول تعاون يجمعنا مع شركة روسية في قطاع النفط والغاز، إضافة إلى اتفاقية إطارية للتعاون الاستراتيجي مع الصندوق الروسي للاستثمار المباشر و’لوك أويل‘. وتعكس هاتان الاتفاقيتان علاقات الصداقة الوثيقة بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية، وتؤكدان على أهمية دور قطاع الطاقة في ترسيخ التعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين". 

وأضاف: "نرحب بانضمام ’لوك أويل‘ إلى امتياز "غشا" الذي يكتسب أهمية خاصة ضمن جهودنا لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، كما تعكس هذه الاتفاقية التزام أدنوك بنهج مد جسور التعاون وإرساء شراكات استراتيجية مع شركاء نوعيين يقدمون مساهماتٍ متميزة تشمل التكنولوجيا المتطورة والاستثمار وتسهيل وصول منتجاتنا إلى أسواق جديدة بما يسهم في تعزيز القيمة من موارد أبوظبي الهيدروكربونية وتحقيق المنافع المتبادلة، وذلك في إطار سعينا لزيادة الربحية والعائد الاقتصادي لدولة الإمارات". 

ومن المتوقع أن ينتج مشروع غشا أكثر من 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً عند بدء تشغيله المتوقع عام 2025، ما يكفي لتلبية احتياجات ما يزيد عن 2 مليون منزل من الكهرباء، إضافة إلى أكثر من 120 ألف برميل من النفط والمكثفات عالية القيمة يومياً.

من جانبه قال فاجيت اليكبروف: "يعد مشروع تطوير امتياز غشا أول مشاركة لنا في مشروع في قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات ونحن مسرورون بهذه الشراكة مع أدنوك والتعاون مع شركة إدارة الصندوق الروسي للاستثمار المباشر "آر دي آي إف" في هذا المشروع. ونحن مستعدون لتسخير الخبرة الكبيرة التي تمتلكها ’لوك أويل‘ في الحقول البحرية من خلال العمل بصورة مستقلة أو ضمن ائتلاف يضم عدداً من الشركات العالمية الكبرى، لإنجاح هذا المشروع. ونتطلع للمساهمة الفاعلة مع الشركاء الذين يمتلكون خبرات نوعية في هذا المشروع المتميز في دولة الإمارات التي تمتلك موارد هيدروكربونية وفيرة. إن انضمامنا لهذا المشروع يتماشى تماماً مع استراتيجيتنا في ’لوك أويل‘".    

وقال كيريل ديمتريف: "يتيح مشروع تطوير امتياز غشا العملاق المزيد من فرص الاستثمار المشترك أمام كل من الصندوق الروسي للاستثمار المباشر و ’لوك أويل‘. وتعكس هذه الاتفاقية مع أدنوك التعاون الوثيق في مجال الطاقة مع دولة الإمارات والثقة في خبرات الشركاء من جمهورية روسيا الاتحادية وقدرتهم على المساهمة في أحد أكبر مشاريع تطوير الموارد الطبيعية في الشرق الأوسط". 

وتتوقع أدنوك أن يحقق امتياز "غشا" العديد من المنافع التي تصب في الاقتصاد المحلي تماشياً مع برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة، والذي يهدف لتعزيز المحتوى المحلي وتوثيق التعاون مع شركات القطاع الخاص وإتاحة المزيد من الفرص التجارية لتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي وتوفير وظائف إضافية للمواطنين.

وتهدف خطة أدنوك المتكاملة للغاز إلى تطوير احتياطيات أبوظبي الغازية على مراحل لدعم مساعي دولة الإمارات في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى مصدّر له. 

وإلى جانب تطوير منطقة امتياز "غشا"، تخطط أدنوك لزيادة الإنتاج اليومي من "حقل شاه" للغاز الحامض من 1.3 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي إلى 1.5 مليار قدم مكعبة، والمضي قدماً في استثمار موارد الغاز من خلال تطوير الأغطية الغازية، واحتياطيات الغاز الحامض غير التقليدية، بالإضافة إلى مخزونات الغاز الطبيعي الجديدة والتي يستمر تقييمها وتطويرها مع تقدم أنشطة الاستكشاف.

وتعد "لوك أويل" واحدة من أكبر شركات النفط والغاز العالمية المتكاملة والمدرجة أسهمها في أسواق المال. وتنتج الشركة أكثر من 2% من إجمالي النفط في العالم، وتمتلك حوالي 1% من الاحتياطيات العالمية المؤكدة من الموارد الهيدروكربونية. وبلغت كميات الغاز التي تمت معالجتها في مصانع ومنشآت معالجة الغاز الخمسة التي تمتلكها الشركة في روسيا 152 مليار قدم مكعبة من الغاز (4.307 مليار متر مكعب) في عام 2018.  

جدير بالذكر أن العلاقات الإماراتية الروسية شهدت تقدماً كبيراً خلال العام الماضي عقب الزيارة الاستراتيجية التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لجمهورية روسيا الاتحادية، والتي التقى خلالها مع فخامة الرئيس فلاديمير بوتن وجرى التوقيع على إعلان شراكة استراتيجية تغطي المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية. وكانت التبادلات التجارية بين البلدين قد ارتفعت خلال عام 2018 لتصل إلى 11 مليار درهم (3 مليارات دولار)، بزيادة 21% عن العام السابق.
 
 
 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .