أدنوك للحفر تحقق إنجازاً كبيراً بإكمال أول بئر من خلال تقديم خدمات متكاملة في مجال حفر وتهيئة آبار النفط والغاز

أبوظبي، 31 مارس 2019: أعلنت أدنوك للحفر إحدى الشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم عن إكمال أول بئر من خلال تقديم خدمات حفر متكاملة في مجال حفر وتهيئة الآبار، وذلك في حقل الضبعية البري الواقع في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي لمصلحة "أدنوك البرية"، التي تعد أحد عملاء الشركة.  

وتعتبر هذه أول بئر يتم حفرها بطريقة خدمات الحفر المتكاملة في أعقاب الإعلان عن الشراكة الاستراتيجية بين أدنوك و"بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك"، والتي تهدف لدعم نمو وتطور أدنوك للحفر، بما يُمكنها من الاستفادة من الفرص التجارية الجديدة المتاحة وإمكانية التوسع داخل وخارج دولة الإمارات.

ويأتي الانتهاء من إكمال هذه البئر الأولى قبل الخطة الزمنية المقررة وضمن الميزانية المحددة، ويمثل ذلك أفضل أداء من حيث كفاءة عمليات الحفر.  

وبهذه المناسبة قال عبدالمنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: "يمثل هذا الإعلان مرحلة مهمة في تاريخ أدنوك للحفر، حيث يؤرخ لبداية عهد جديد للشركة لتقديم خدمات متكاملة في مختلف مراحل ومجالات أعمال حفر وتهيئة الآبار مع سعي الشركة للاستفادة من فرص النمو الجديدة بهدف زيادة المدخلات والعائد الاقتصادي. وتتماشى النقلة النوعية التي تشهدها أدنوك للحفر والتي تهدف لترسيخ مكانتها شركةً رائدةً في خدمات الحفر المتكاملة لآبار النفط والغاز مع النقلة النوعية التي تشهدها جميع شركات المجموعة والتي تهدف للمحافظة على قدراتها على مواكبة التغيرات في مشهد الطاقة، بما يمكنها من الاستفادة من الفرص الجديدة المتاحة في الأسواق". 


وأضاف: "تهدف ’أدنوك للحفر‘ من خلال الشراكة الاستراتيجية مع ’بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك‘، لضمان تحقيق تدفقات طويلة الأجل في الإيرادات المتوقعة ودعم نمو وتوسعة أعمالها في سوق خدمات الحفر، كما تسعى من خلال الاستفادة من قدراتها على تقديم مجموعة متكاملة من خدمات الحفر للارتقاء بالأداء التشغيلي تماشياً مع استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي، والتي تهدف لزيادة  السعة الإنتاجية من النفط والغاز، وخفض التكاليف وتعزيز الكفاءة التشغيلية لزيادة الربحية والعائد الاقتصادي من أعمالها في مجال الاستكشاف والتطوير  والإنتاج".
وتخطط أدنوك لتوسعة أنشطة الحفر التقليدية بنسبة 40% بحلول عام 2025، وزيادة عدد الآبار غير التقليدية، حيث تستهدف زيادة السعة الإنتاجية من النفط إلى 4 ملايين برميل يومياً بنهاية عام 2020، وإلى 5 ملايين برميل يومياً خلال عام 2030.

وستواصل "أدنوك للحفر" القيام بدورها كمزود وحيد للحفارات لمجموعة شركات أدنوك، وستستفيد من نمو أنشطة أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج من خلال تقديم خدماتها الجديدة المتكاملة وتعزيز كفاءة عمليات الحفر وتحسين مستويات خدمة العملاء.

من جانبه، قال عبدالله سعيد السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للحفر: "تعد أدنوك للحفر أكبر شركة حفر في مجال الموارد الهيدروكربونية في الشرق الأوسط. وقد شهدت أعمالنا توسعاً مستمراً على مدار العقود الأربعة الماضية، حيث حصلنا على حفارات جديدة، واستثمرنا في اعتماد أحدث التقنيات، وبناء كوادر عاملة تضاهي أعلى المستويات العالمية، فضلاً عن اكتساب سمعة طيبة كمزود رائد وموثوق لخدمات حفر آبار النفط والغاز".

وأضاف: "يعد ترسيخ مكانتنا شركة رائدة في مجال الخدمات المتكاملة لحفر وتهيئة آبار النفط والغاز إنجازاً كبيراً آخر في إطار تنفيذ استراتيجيتنا للتطور والتوسع. وسيسهم ذلك في تمكيننا من دعم أدنوك بشكل أفضل لتنفيذ خططها للاستكشاف ونمو الإنتاج، وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من كل برميل نفط يتم إنتاجه، إضافة إلى تعزيز قدراتنا التنافسية وتوسعة خدماتنا المقدمة وترسيخ مكانتنا للتوسع الإقليمي في المستقبل".

يُشار إلى أن دولة الإمارات تقع في واحدة من أغنى الأحواض التي تزخر بالموارد الهيدروكربونية على مستوى العالم، وتحظى بإمكانية الاستفادة من مكامنها غير المطورة وتطوير الموارد الحالية. وسيوفر استثمار هذه الإمكانات، من خلال تنمية وتطوير شركة "أدنوك للحفر"، المزيد من الفرص التنافسية أمام مزودي الخدمات لدعم جهود أدنوك للتوسع في عمليات الحفر المتكاملة والخدمات المساندة. 
 

 نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات.

 نبذة عن "أدنوك للحفر":

تأسّست أدنوك للحفر في عام 1972 بهدف توفير عمليات حفر آبار النفط والغاز والخدمات المساندة لعمليات الحفر لمجموعة شركات أدنوك. وتعد أدنوك للحفر أكبر شركة حفر في الشرق الأوسط، وتتولى تشغيل أسطول كبير من الحفارات يتكون من 60 حفارة برية، و20 حفارة بحرية، و11 حفارة مخصصة للعمل في الجزر النفطية الاصطناعية. ومنذ أن بدأت أعمالها نجح أسطول الشركة في حفر ما يزيد على 8000 بئر بري وبحري، وبلغ إجمالي عمق هذه الآبار أكثر من 50 مليون قدم. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.adnoc.ae/en/adnoc-drilling .